شرق الفرات يشهد إزدحاماً روسياً – تركياً مشتركاً

نفذت وحدات من الشرطة العسكرية الروسية بالإشتراك مع قوات من الجيش النظامي التركي بتنفيذ دورية مشتركة في مناطق شرق الفرات في شمال سوريا .

وحسب تصريح وزارة الدفاع التركية , فإن القوات الروسية والتركية قامت بتسيير دورية مشتركة هي السادسة من نوعها منذ أن تم الإعلان عن الإتفاق الروسي – التركي والذي تم توقيعه في 22 تشرين الأول الماضي في مدينة سوتشي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان .

وبحسب ما أفادت به وزارة الدفاع التركية فإن الدورية المشتركة نفذت أعمالها في منطقة الدرباسية في شرق الفرات وذلك بحسب الخطة التي تم صياغتها مسبقاً .

واضافت وكالة الأناضول التركية بأن الدورية المشتركة كانت تتألف من 4 آليات عسكرية مصفحة بشكل كامل من كل طرف , بالإضافة لطائرات من دون طيار كانت تحلق فوق المسار الذي تم الإتفاق عليه مسبقاً .

وكانت الدفاع التركية قد أعلنت يوم الإثنين الماضي عن بدء تسيير الدورية المشتركة الرابعة برفقة القوات الروسية في منطقة الدرباسية أيضاً شرق الفرات .

فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية سابقا، أن الدورية الروسية التركية المشتركة الثالثة أنهت أعمالها على الحدود السورية التركية، شمال شرقي سوريا، مشيرة إلى أن خط السير كان على مسافة 105 كيلومترات.

وقالت في بيان: “أكملت الدورية المشتركة الثالثة للشرطة العسكرية الروسية ودائرة حرس الحدود التركية أعمالها في المنطقة الجديدة من الحدود السورية التركية في شمال شرق سوريا”.

وأوضحت: “سارت الدورية المشتركة، على طريق بطول 105 كيلومترات استغرق حوالي أربع ساعات وأنجزت أعمالها عائدة إلى نقطة البداية”.

اقرأ أيضاً : الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية جديدة في إدلب


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل