فشل باعتراض صاروخا سوريا .. روسيا تغنم مقلاع داوود الإسرائيلي

فشل باعتراض صاروخا سوريا .. روسيا تغنم مقلاع داوود الإسرائيلي : وضعت روسيا يدها على صارخ إسرائيلي متطور كان قد فشل حين إطلاقه على الصواريخ السورية بإصابة هدفه وسقط في سوريا ، وذلك بحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية نقلا عن الوكالة الصينية “سينا” أن إسرائيل أطلقت صاروخين ليعترضا الصواريخ السورية، وأن أحدهما سقط في سوريا ، وبذلك تمكنت روسيا وضع يدها على الصاروخ الإسرائيلي.

ووفقا لما نقلته وكالة “سينا” الصينية فإن صاروخ مقلاع داوود قد تم نقله إلى روسيا بعد سقوطه في سوريا لفحص تقنياته ، وقد قامت كلا من الولايات المتحدة وإسرائيل بطلب استعادته من روسيا.

و وفقا لتصريحات الجيش الإسرائيلي فإن إسرائيل قامت بإطلاق صاروخين من طراز مقلاع داوود ،لاعتراض صاروخين باليستيين سوريين تم إطلاقهما في 23 يوليو 2018 ،من قبل الجيش السوري ، وبحسب الجيش الإسرائيلي فقد كان هنالك تخوف كبير من سقوط الصاروخين في إسرائيل ، لذلك قام الجيش بإطلاق صاروخين من مقلاع داوود لاعتراضهما إلا أن أحدهما فشل وسقط في سوريا.

وبحسب المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس”، عاموس هرئيل، فإن حساب مسار ومدى الصواريخ بواسطة منظومة الاعتراض قد أشار إلى احتمال ان الصواريخ ستسقط في إسرائيل، ولذلك تم تفعيل صافرات الإنذار في صفد والجليل الأعلى والجولان المحتل. كما تقرر في الوقت نفسه إطلاق صاروخي اعتراض بواسطة منظومة “مقلاع داوود”.

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عن أسباب فشل الصاروخ في ضرب هدفه ، إلا أنه دافع عن عملية الإطلاق حينها بحجة عدم وجود وقت كاف للعمل ، لكن ساد الخوف في أن تقع شظايا الصاروخ في يد إيران أو روسيا ، الأمر الذي سيمكنهما من معرفة التكنولوجيا المتطورة للصاروخ .

الجدير بالذكر أن صحيفة تايمز أوف إسرائيل ،قالت إن روسيا لم تؤكد ما جاء في تقرير الوكالة الصينية “سينا”، وأن الجيش الإسرائيلي لا يعلق على التقارير الأجنبية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل