خبير: الرئيس بشار الأسد .. مصلحة سوريا أولا

كشف الخداع الأمريكي حول مقتل البغدادي وشكر الرئيس الأميركي لسوريا لمشاركتها بالعملية من خلال توضيح الرئيس بشار الأسد لعدم معرفته بمقتل البغدادي سوى من الإعلام وما شكر الرئيس الأميركي لسوريا إلا لإضافة المصداقية للعملية التي حاولوا جعلها عملية عظيمة كما حاولوا تصويرها، وبالتالي سيُعطى لها نوع من الرصيد بمكافحة الإرهاب وتأكيد الأسد باننا نحن لسنا بحاجة لهذا الرصيد، ونحن من يكافح الإرهاب.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – سمر رضوان

في تحليل لأبرز ما جاء في مقابلة الرئيس السوري بشار الأسد، يقول الأستاذ رأفت بكار، الخبير في شؤون الجولان السوري المحتل، عضو مجلس مدينة القنيطرة، لـ “عربي اليوم“:

ذكر الرئيس بشار الأسد أنه علينا ألاّ نصدق كل ما يقولونه إلا إذا أتوا بالدليل، لم يكن لنا أي علاقة، لا يوجد رأفت بكار - بشار الأسد - وكالة عربي اليوم الإخباريةأي تواصل بيننا وبين أية مؤسسة من المؤسسات الأمريكية، وأن البغدادي مجرد شخص يُبدل ويُستبدل بأي لحظة وبأي وقت، حسب الحاجة، تحت عنوان آخر، ولكن يبقى الفكر نفسه والاستخدام نفسه والمدير الأمريكي نفسه.

تحالف متين

وبات واضحاً من خلال لقاء الرئيس بشار الأسد الدور الروسي الحليف الصادق القوي الذي يمتلك مبادئ واضحة خلال هذه الحرب تستند إلى القانون الدولي، وسيادة سوريا، ووحدة الأراضي السورية بالتنسيق مع الجيش السوري، انطلاقاً من المصالح الروسية التي تلجم الأطماع التركية، وتقطع الطريق على اللعبة الأمريكية في الشمال.

الدعم التركي للإرهاب

أوضح الرئيس بشار الأسد من خلال لقائه المتلفز عن هدف أردوغان بجعل تركيا عدوة للدولة السورية وسعيه بشار الأسد يبين دور أردوغان - وكالة عربي اليوم الإخباريةلخلق مشكلة بين الشعب التركي والشعب السوري، وخلق صدام عسكري لأن الجيش التركي في بدايات الحرب كان مع الجيش السوري حتى انقلب عليه أردغان لذلك نعمل على ألا تكون تركيا دولة عدوة، فيما أكد الأسد بأن تحرير إدلب جاء بعد عدم تلبية تركيا لاتفاق أستانا بالخروج من سوريا بعد أن كان هناك تأخير لمدة عام وإعطاء العملية السياسية والحوارات السياسية والمحاولات المختلفة لإخراج الإرهابيين كل شيء التي استنفدت كل الفرص، وبالنهاية قام الجيش السوري بالتحرير التدريجي من خلال العملية عسكرية، وأن الشيء نفسه سيحصل في المنطقة الشمالية، بعد أن تُستنفد كل الفرص السياسية وأن لم يخرج بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب. فالتركي عدو لأنه يحتل أرض سورية.

تنوع غني

من خلال اللقاء تظهر للجميع وحدة الأرض السورية ورفض بشار الأسد بالمطلق الطروحات الانفصالية بشار الأسد يزور الجيش - وكالة عربي اليوم الإخباريةوالتقسيم والتفتيت ومن حق الدولة السورية الدفاع عن وحدة أراضيها والحفاظ على التنوع الغني الذي يشكل قوة لسوريا، إذ رفض وصف شريحة بصفة سلبية أو إيجابية بقوله (هذا كلام غير موضوعي وغير عقلاني، وغير وطني. كان هناك من الأكراد أشخاص أخذوا موقع العميل والمرتهن للأمريكي صحيح، ولكن أيضاً كان لدى العرب حالات مشابهة، في منطقة الجزيرة وفي باقي المناطق في سوريا.

وهذا ينطبق ربما على معظم الشرائح في سوريا، وكان معظم الأكراد على علاقة جيدة مع الدولة السورية، وكانوا دائماً يتواصلون معنا ويطرحون أفكاراً وطنية حقيقية، وفي بعض المناطق التي دخلنا إليها كان رد فعل الأكراد لا يقل إيجابية وفرحاً وسعادة عن باقي الشرائح. فهذا التقييم غير دقيق، نعم بكل بساطة نستطيع أن نعيش مرة أخرى، وإذا كان الجواب لا، فهذا يعني أن سوريا لن تكون مستقرة في يوم من الأيام).

إقرأ أيضا: تعرف على كامل حوار الرئيس بشار الأسد مع الإعلام السوري

إقرأ أيضا: الرئيس بشار الأسد يهدد تركيا بالحرب المباشرة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل