تركيا تستهدف فريق أميركي في سوريا “صور”

تركيا تستهدف فريق أميركي في سوريا : تسبب هجوم تركي على منطقة شرق الفرات في سوريا قبل قليل بمقتل عضو في فريق طبي أميركي.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وقالت وكالة سانا السورية الرسمية إن الهجوم التركي طال قرية الرشادية في ريف تل تمر بمحافظة الحسكة السورية، ما أدى إلى مقتل أحد أعضاء فريق طبي أميركي يدعى فريق فري بورما رينجرز الطبي الأميركي.

القتيل الذي ينحدر من تايلاند، لقي مصرعه بعد إصابته بقليل بينما كان فريق المسعفين يحاولون إنقاذه كما يبدو في صور توثق الحادثة.

القتيل الذي ينحدر من تايلاند

وسبق أن سحبت القوات الأميركية كامل عناصرها من قواعدها في مدينتي تل أبيض بريف الرقة ورأس العين بريف الحسكة إبان بدء العدوان التركي يوم التاسع من شهر تشرين الأول الفائت، فيما بدا وكأنه منح تركيا الضوء الأخضر لإتمام عدوانها ضد الأراضي السورية والوحدات الكردية التي كانت الولايات المتحدة تدعمها قبل أن تتخلى عنها لصالح تركيا.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق إن الأهم بالنسبة لديه هو عدم إصابة أي جندي أميركي، بينما لا يبدو أن حادثة اليوم ستخلق الكثير من التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا، لكون القتيل ليس أميركي أولاً وكونه ليس عسكري ثانياً.

يذكر أن ترامب كان قد حذر نظيره التركي كثيرا من مغبة شن هجوم على حلفاء الولايات المتحدة الأكراد، وهدد بتدمير اقتصاد تركيا.

وحين تدخلت روسيا، واجتمع رئيسها فلاديمير بوتين مع أردوغان خرجا باتفاق يقضي باعلان اتفاق وقف إطلاق نار وهدنة في المنطقة.

إلا أن الجيش التركي وميليشيات المعارضة السورية المدعومة من تركيا لا ينفكان ينتهكان الهدنة ويقومان بشن هجمات على المدنيين الآمنين في المناطق التي انتشر فيها الجيش العربي السوري بعد التوصل لتفاهمات بين الحكومة والأكراد تقضي بدخول الجيش السوري لحماية الحدود من العدوان التركي.

وتطورت الأمور مؤخرا أكثر من مرة لتحدث اشتباكات مباشرة بين الجيش السوري والجيش التركي، بينما من الواضح أنه وفي كل مرة تتدخل روسيا لضبط الأمر بين حليفيها اللذان مستمران بالقطيعة منذ بدء الحرب السورية عام 2011، بعد أن فشلت كل الوساطات الروسية والإيرانية التي تدخلت لإنهاء حالة القطيعة بينهما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل