الولايات المتحدة : نحن لا نسرق النفط في سوريا

الولايات المتحدة : نحن لا نسرق النفط في سوريا : أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الخميس أنّ الولايات المتحدة لا تسرق نفط سوريا، برغم أنّ تعزيزات عسكرية أمريكية أرسلت إلى الشرق السوري لحماية حقول النفط.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناتن هوفمان إنّ “الولايات المتحدة لا تنتفع من كل ذلك. إنّ المنافع تعود على قوات سوريا الديمقراطية” التي شاركت إلى جانب القوى الغربية في الحرب على تنظيم داعش.

وأوضح خلال مؤتمر صحافي أنّ الهدف يتمثل في “منح أكراد المنطقة، قوات سوريا الديموقراطية، مصدر إيرادات وإمكانية تعزيز حملتهم العسكرية على داعش”.

وأضاف “بالتالي، (نسعى) إلى منع داعش من الوصول إلى (حقول النفط) وأيضاً إلى إتاحة السيطرة للأكراد وقوات سوريا الديموقراطية”.

وكان تنظيم داعش يضخ 45 ألف برميل يومياً خلال سيطرته على حقول النفط في 2015، ما منحه مليونا ونصف مليون دولار من العائدات يومياً وسمح له بتمويل اعتداءات في سوريا وفي الخارج، وفق ما قال عضو هيئة الأركان الأمريكية ويليام بيرن. وأضاف بيرن “لن نسمح بتكرار ذلك”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت أنها ستزيد وجودها العسكري لحماية حقول النفط في شمال شرق سوريا ، أي ذات المناطق التي أعلنت واشنطن سابقا الانسحاب منها .

وكان دونالد ترامب الرئيس الأمريكي أعلن في وقت سابق أن قوة أمريكية صغيرة ستبقى في محيط آبار النفط في شمال شرق سوريا ، كما اكد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن العمل جارٍ على وضع خيارات لإبقاء قوات أميركية في شمال شرق سوريـا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل