الولايات المتحدة تستهدف الجيش السوري

الولايات المتحدة تستهدف الجيش السوري : في تطور جديد استهدف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية مواقع لـ الـجيش العربي السوري في ريف دير الزور الشرقي، وفق ما أكدت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

ونقلت تلك الوسائل الإعلامية المعارضة عن مصادر وصفتها بالمحلية قولها إن النيران اندلعت في قرية بقرص التي تسيطر عليها الحكومة والمحاذية لبلدة الشحيل التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، وذلك عقب اعتداءات جوية نفذها طيران التحالف الدولي ضد داعش مستهدفا من خلالها مواقع لـ الجيش السوري.

حجم الخسائر ليس معروفا وفقا لإعلام المعارضة، الذي أكد أن طيران التحالف سبق وأن استهدف يوم الأربعاء الفائت عبارات مائية قال إنها كانت معبرا لنقل النفط من مناطق سيطرة قسد إلى مناطق سيطرة الحكومة.

ولم يتسنى لوكالة عربي اليوم التأكد من صحة الاعتداء من مصادر مستقلة في الوقت الذي لم تذكر فيه الوسائل الإعلامية الحكومية السورية أي خبر عن الاعتداء.

إلى ذلك تمكن الجيش السوري من استكمال انتشاره على الحدود مع تركيا من جهة محافظة الحسكة، وذلك من ريف مدينة رأس العين غرباً وحتى بلدة عين ديوار بريف المالكية شرقا، بطول يتجاوز الـ200 كم.
وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا إن الجيش السوري بدأ عملية انتشار جديدة أمس الخميس.

وانطلقت عملية الانتشار الجديدة من بلدة الجوادية إلى المالكية بريف محافظة الحسكة، وانتشرت بموجبها قوات حرس الحدود السورية في ستة نقاط هي قرى المريجات وسويدية الغربية والبستان وحب الهوى وشمسية وعين ديوار في أقصى الشمال الشرقي للبلاد.

انتشار الجيش السوري وفق سانا أتى لمواجهة أي اعتداء تركي على الأهالي ومساعدتهم في تأمين الحماية لهم تحت ظل الدولة السورية.

ويأتي انتشار الجيش السوري في المنطقة بناء على اتفاق بين روسيا وتركيا واتفاق آخر بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية بضمانة روسية، ويقضي الاتفاقان على انتشار وحدات الجيش العربي السوري على الحدود مع تركيا مقابل انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا إرهابية.

الاتفاق الروسي التركي تضمن الإعلان عن هدنة وإيقاف العدوان التركي على شمال شرق البلاد، مقابل انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من كامل الشريط الحدودي والقرى القريبة.

وكانت تركيا قد شنت عدوانها على سوريا بضوء أخضر من أميركا التي سحبت قواعدها وقواتها من مناطق الاعتداء يوم التاسع من شهر تشرين الأول الفائت.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل