المواجهة بين روسيا و واشنطن في سوريا قد تقع !

المواجهة بين روسيا و واشنطن في سوريا قد تقع ! : قدّر جنرال أمريكي احتمال حدوث مواجهة بين قوات أمريكية وقوات روسية في سوريا.

وقال الجنرال مايكل ناغاتا، قائد سابق للعمليات الخاصة في القيادة المركزية الأمريكية، لوكالة “سبوتنيك” إنه يجد ذلك بعيد الاحتمال.

وأضاف الجنرال المتقاعد الأمريكي أن في تقديره لا يمكن أن تحدث مواجهة كهذه، إلا إذا قرر السوريون أو الروس أو غيرهم عدا تنظيم “داعش” الاعتداء على عسكريين أمريكيين.

وعن احتمال بقاء قوات أمريكية في سوريا، قال قائد العمليات الخاصة السابق إن تحديد متى تسحب الولايات المتحدة قواتها من سوريا أمر صعب بالنسبة له.

وبحسب الجنرال الأمريكي، فإن مهمة القوات الأمريكية في سـوريا لا تزال تتمثل في محاربة تنظيم “داعش“. وقد تكبد هذا التنظيم خسائر كبيرة ولكن لم يتم قهره بعد.

وفي ظن الجنرال الأمريكي، فإن مكافحة “داعش” تحتاج إلى المزيد من الوقت.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت عن خططها الرامية إلى تعزيز وجودها العسكري في شمال شرقي سوريا، من أجل منع إرهابيي تنظيم “داعش” (المحظور في روسيا ودول أخرى) من الوصول إلى حقول النفط.

يأتي القرار الأمريكي بعد إعلان الرئيس ترامب انسحاب قوات بلاده من الشمال السوري، وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قال في وقت سابق إنه من المتوقع انتقال كل القوات التي تنسحب من شمال سوريا، التي يبلغ عددها نحو ألف جندي إلى غربي العراق.

وتعاكس الخطوة الأمريكية تصريحات سابقة لإدارة الرئيس دونالد ترامب، في 14 أكتوبر/ تشرين الأول، أعلنت فيها أن نحو ألف جندي أمريكي موجودون شمالي سوريا تلقوا الأوامر بالانسحاب، ما اعتبر حينها بمثابة ضوء أخضر لأنقرة لكي تبدأ هجومها ضد القوات الكردية المرابطة هناك.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا. وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل