المانيا : فقد حياته بسبب لعق الكلب لوجهه

المانيا : فقد حياته بسبب لعق الكلب لوجهه – توفي أحد محبي الكلاب بعد إصابته بعدوى نادرة انتقلت إليه عن طريق لعاب كلبه الخاص وأدت لإصابته بعد ذلك بـ الغرغرينا وظهور بثور بشكل مخيف على جلده .

وحسب ما صرح الأطباء فإن الرجل الذي يبلغ من العمر 63 عاماً الذي لم يتم الكشف عن اسمه , كان يتمتع بصحة جيدة قبل أن يصيبه ذلك المرض الذي أنهى حياته بشكل مأساوي .

و مكث المريض في المستشفى لمدة تتجاوز الإسبوعين من المعاناة و الألم وسلسلة من الحالات الصحية الخطيرة بما فيها الإلتهاب الرئوي والغرغرينا وإرتفاع الحرارة التي وصلت إلىح والي 41 درجة مئوية .

وبحسب تشخيص الأطباء فإن الرجل أصيب بمرض يسمى “سخامية عضة الكلب”أو “كابنوسيتوفاغا كانيمورسوس” وهي بكتيريا تعايشية تكون بشكل طبيعي في لثة الكلاب والقطط , وتنتقل عن طريق اللعق أو العض , أو حتى من الممكن أن تتواجد بالقرب من الحيوان الحامل لها .

وذكر مصدر طبي بأن الرجل عندما دخل إلى المشفى ظهرت عليه أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا لمدة ثلاثة أيام , رافقتها حمى ووصعوبة في التنفس .

وذكرت قصته الدرامية في مجلة طبية من قبل أطباء من Rote Kreuz Krankenhaus في بريمن في المانيا  .

وعندما تم تشخيص حالته بدأ الأطباء بالعلاج الطبي المكثف لأن الرجل كان بحاجة إلى عناية فائقة وذلك في محاولة لإنقاذ حياته .

لكن الأربعة أيام الأولى التي قضاها في المشفى ازدادت حالته سوءاً ,بدءاً من ظهور طفح جلدي على وجهه يرافقه ألم عصبي وكدمات في ساقيه , بحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية .

ثم تطورت الحالة ليصاب الرجل بعدوى فطرية في رئتيه تطورت إلى التهاب رئوي، وانتشار بثور على كامل جسمه وغرغرينا في أصابع يديه وقدميه، كما كشفت الفحوصات أن لديه تراكما هائلا للسائل في دماغه، ما تسبب في تلف دائم بالمخ.

وعلى الرغم من محاولة الأطباء إنعاش قلبه ووضعه على أجهزة التنفس، إلا أنهم واجهوا صعوبة كبيرة في إنقاذ حياته، وتوفي الرجل بعد 16 يوما من دخوله المستشفى.

ووفقا لدراسة أجريت في هولندا فإن هذه البكتيريا نادرة، وتصيب شخصا واحدا فقط من بين كل 1.5 مليون شخص، وتتسبب في وفاة 28 إلى 31% من الحالات.

وأشار الأطباء إلى أن هذه الحالة عادة ما تحدث للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، لكن هذا المريض أظهر أنها قد تحدث لأي شخص.

اقرأ أيضاً : لقاح الانفلونزا …كيف يعمل و ما هي مخاطره ؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل