العثور على مؤسس ” الخوذ البيضاء ” ميتاً بشقته في تركيا

أفاد مصدر في الشرطة التركية لصحيفة “Sozcu” أنه تم العثور على الضابط السابق في جهاز الإستخبارات البريطانية  وأحد أهم مؤسسي منظمة ” الخوذ البيضاء ” الإرهابية , جيمس لو ميسورييه , ميتاً في شقته في مدينة اسطنبول التركية .

و بحسب الصحيفة فإن جيران ميسورييه اكتشفوا جثة القتيل في حديقة منزله الذي كان يعيش فيه في حوالي الساعة الخامسة والنصف صباح اليوم الإثنين .

وبعد قدوم الشرطة التركية التي وصلت للمكان قامت بإبلاغ زوجته الموجودة داخل الشقة نفسها بخبر وفاته التي لم تكن تعرف ما جرى .

ولم تتمكن الشرطة بعد من معرفة وفاة سبب مؤسس “الخوذ البيضاء” لو ميسورييه وأعلنت أنها بدأت بتحقيقاتها لتحديد الفاعلين وسبب الوفاة .

وأشارت الصحيفة، إلى أن لو ميسورييه ، كان يستخدم في الفترة السابقة لموته، أدوية مضادة للاكتئاب.

يعرف عن منظمة ” الخوذ البيضاء ” الإرهابية , والتي نالت شهرة كبيرة أثناء الحرب على سوريا , ودعماً كبيراً من الولايات المتحدة و بريطانيا , بأن هدفها هو “إنقاذ أكبر عدد من المدنيين في مناطق الحرب” , لكن المعروف عنها أيضاً بأن الدولة السورية تتهمها بالتعاون مع المنظمات الإرهابية والقيام بالأنشطة الدعائية المعادية للدولة السورية والشعب السوري .

ووصفت وزارة الخارجية الروسية أنشطة “الخوذ البيضاء”، بأنها عنصر من عناصر حملة إعلامية لتشويه سمعة السلطات السورية، وحمّلت الوزارة المنظمة مسؤولية الاستفزاز الذي أدى إلى اتهام الغرب لسلطات دمشق ، باستخدام أسلحة كيميائية وهو ما استخدم كتبرير لتوجيه واشنطن وحلفائها ضرية صاروخية لمواقع ومنشآت حكومية سورية.

اقرأ أيضاً : نظرة من الولايات المتحدة: إلى أين يمكن أن ترسل روسيا جيشها؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل