الائتلاف المدعوم من تركيا يطالب ببيان جنيف.. ماذا يجري؟

الائتلاف المدعوم من تركيا يطالب ببيان جنيف.. ماذا يجري؟ : طالب الائتلاف السوري المعارض المدعوم من تركيا والمتواجد على أراضيها بوقف العملية العسكرية على ادلب، التي تستهدف تنظيم هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة كما كان يدعى سابقاً، كما طالب الائتلاف بتطبيق بيان جنيف الأول الذي يقضي بعزل الرئيس السوري بشار الأسد، علماً أن أحدا لم يعد يتحدث في هذا الأمر سوى مجموعات المعارضة التي تدعمها تركيا.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وخلال لقاء جمع بين نائب رئيس الائتلاف المعارض عقاب يحيى والمستشار الفرنسي للملف السوري فابريس دسبلوشان، قال يحيى وفق وسائل إعلام معارضة إنه من الضروري أن يتدخل المجتمع الدولي من أجل فرض نظام وقف إطلاق النار في ادلب ووقف العملية التي يشنها الجيش العربي السوري على مواقع تحرير الشام في ادلب وريفها.

وسيطرت هيئة تحرير الشام مطلع العام 2019 الجاري على معظم محافظة ادلب بنسبة تسعين بالمئة منها وعلى كامل ريف حلب الغربي بعد أن أزاحت باقي الميليشيات مثل نور الدين الزنكي وأحرار الشام وفيلق الشام الذين يعتبرون معارضة معتدلة وفق التصنيفات الدولية.

نائب رئيس الائتلاف المعارض دعا فرنسا إلى ما أسماه اتخاذ مواقف جادة لمنع عرقلة العملية السياسية، مضيفا أنه من الضروري فتح باقي السلل وفي مقدمتها بيان جنيف بالتوازي مع عمل اللجنة الدستورية السورية، وهي محاولة واضحة لعرقلة هذا الملف الذي شهد عركسات كبيرة منذ الإعلان عنه مطلع عام 2018 وحتى الإعلان عن تشكيله نهائيا صيف عام 2019.

ولم يتطرق الجانبان للحديث عن العدوان الذي تشنه تركيا على منطقة شرق الفرات السورية، بينما كان الائتلاف قد أعلن في وقت سابق ترحيبه بالعدوان التركي، وهي لم تكن المرة الأولى فسبق أن أعلن الأمر ذاته شهر شباط من عام 2018 الفائت حين شنت تركيا عدوانها على عفرين السورية.

وكان مؤتمر جنيف حول سوريا الذي ترعاه الأمم المتحدة وتشرف عليه الولايات المتحدة الأميركية قد توقف تماما بعد انطلاق مفاوضات أستانا حول سوريا العام 2017، والتي باتت تعتبر كبديل عن جنيف، في حين تشير المعطيات الجديدة إلى إمكانية استئناف مسار جنيف خلال الفترة القادمة، وهذا ما بدا واضحا من خلال حديث سابق للمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل