أردوغان يراوغ بوتين من جديد .. لن ننسحب من سوريا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريح له اليوم الجمعة , بأن بلاده لن تنسحب من سوريا قبل أن تنسحب كافة القوى الأجنبية من سوريا .

وقال أردوغان للصحفيين الذين كانوا معه على نفس الطائرة خلال رحلة عودته من زيارة لهنغاريا بأن تركيا ستخرج من سوريا عندما تنسحب القوى الأخرى , مضيفاً إلى أن العملية العسكرية التركية مستمرة حتى يغادر كافة المقاتلين الأكراد منطقة الحدود السورية -التركية ,وذلك بحسب رويترز .

وأكمل أردوغان : “لن نتوقف عن الهجوم حتى يغادر آخر إرهابي للمنطقة المقصودة” وهو يقصد بذلك “وحدات حماية الشعب” الكردية وهي المكون الرئيسي لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية , والمصنفة على لوائح أنقرة بأنها منظمة إرهابية .

واختتم الرئيس التركي حديثه مكرراً كلامه : “لن نرحل من هنا قبل خروج الدول الأخرى” .

فيما أعلن أردوغان يوم أمس الخميس بأنه سيناقش تنفيذ المذكرة الروسية – التركية بشأن سوريا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

وقال في هذا السياق للصحفيين : “انتهت فترة الـ 150 ساعة التي خصصها الاتفاق مع روسيا الاتحادية، لكن الإرهابيين لم يغادروا هذه المنطقة. ما زالوا يهاجمون، والجيش الوطني السوري (المعارض) يرد عليهم. واليوم لديهم 11 قتيلاً. هل علينا أن نصمت؟ بالطبع، سوف نرد على هذا ونكمله بنجاح… أرغب في مناقشة هذه المشكلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

يذكر بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد وقع في الشهر الماضي مذكرة تفاهم من 10 نقاط مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان , بعد ست ساعات من المفاوضات التي وصفها بوتين “مهمة جداً , إن لم تكن بالغة الأهمية وذلك لإنهاء الوضع المتوتر على الحدود السورية -التركية”

بموجب ذلك الإتفاق”قامت قوات من الشرطة العسكرية الروسية مع قوات حرس الحدود السورية,بتسهيل إخراج “وحدات حماية الشعب” الكردية لعمق 30 كيلومتراً من الحدود التركية خلال 150 ساعة فقط .

وبدأت القوات الروسية والتركية، في وقت سابق، بتسيير دوريات مشتركة في نطاق عشرة كيلومترات في “المنطقة الآمنة” في شمال شرقي سوريا.

اقرأ أيضاً : ماذا سيتصرف الناتو في حال قصف الأسد تركيا؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل