أردوغان يحدد موعد رحيل قواته من سوريا

أردوغان يحدد موعد رحيل قواته من سوريا : حدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موعد رحيله عن الأراضي السورية الذي وكما هو واضح لن يكون في المدى المنظور.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وقال أردوغان للصحفيين على متن الطائرة في طريق عودته من زيارة قام بها إلى هنغاريا أمس الجمعة، إن بلاده لن تسحب قواتها من سوريا حتى تخرج قوات باقي الدول التي لم يذكر اسمها.

وأضاف أنهم لن يتوقفوا قبل مغادرة آخر إرهابي المنطقة الحدودية بين سوريا وتركيا في إشارة منه إلى وحدات الشعب الكردية.

وتتواجد في سوريا جيوش عدة دول، هي روسيا والولايات المتحدة الأميركية وتركيا وجنود فرنسيين بالإضافة لجنود من الدول التي تشارك في التحالف الدولي ضد داعش والمستشارين الإيرانيين.

حديث أردوغان هذا يشير إلى نية تركيا السيئة تجاه الأراضي السورية، خصوصا أنه يأتي في ظل ممارسة الأتراك سياسة تتريك واضحة بحق السوريين في المناطق التي تحتلها تركيا شمال وشمال شرق البلاد.

حيث تفرض تركيا عملتها ومؤسساتها الخدمية ولغتها في مناطق جرابلس وأعزاز وعفرين والراعي وغيرها من المناطق السورية التي سيطرت عليها تركيا بمساعدة من ميليشيات الجيش الحر التي تدعمها الحكومة التركية.

وتتهم الحكومة السورية تركيا بأنها تحاول إحياء الدولة العثمانية، وبحسب تصريحات سابقة لوزير تركي فإن تركيا تعتبر أن ولاية حلب التي تمتد من محافظة حلب وحتى ادلب مرورا بأجزاء من محافظتي الرقة والحسكة، تابعة للأراضي التركية، وبحسب وثائق قديمة موقعة منذ الحرب العالمية الأولى فإنه يحق لـ تركيا المطالبة بولاية حلب في حال تعرضت الدولة السورية لخطر التقسيم.

ويعتبر في الوقت الحالي الحل الأمثل لمواجهة الأطماع التركية هو في عقد اتفاق سريع بين الأكراد والحكومة والعمل معا على طرد القوات التركية الغازية من المناطق التي احتلتها في سوريا، أقله المناطق الأخيرة في محافظة الحسكة مثل مدينة رأس العين.

وسبق أن قال مسؤولون روس إن تركيا ستغادر سوريا بمجرد التوصل لتسوية سياسية شاملة في البلاد، إلا أن التصريحات التركية هذه التي أتت على لسان الرئيس التركي ذاته تشير بوضوح إلى مخططات أخرى تخطط لها تركيا بشكل منفرد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل