مسؤول أمريكي يكشف عن المستفيد الأكبر من ” نبع السلام “

1٬524

مسؤول أمريكي يكشف عن المستفيد الأكبر من ” نبع السلام ” – قال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية بأنه قلق جداً من آثار العملية العسكرية التركية المسماة بـ ” نبع السلام ”  ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا , واصفاً العملية بأنها خطأ كبير جداً وستجلب عواقب وخيمة جداً .

وبحسب شبكة “CNN” الأمريكية أفاد المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه بأنه يشعر باليأس حيال عملية “نبع السلام”التركية و يؤيد المخاوف السعودية والإسرائيلية من أن تلك العملية لها مستفيد واحد على مستوى المنطقة وهي إيران .

كما حذر المسؤول بأن الوضع الميداني في الوقت الراهن شرق الفرات خطير جداً  ودراماتيكي , منوهاً إلى أن القصف التركي على المسلحين الأكراد الذين يعتبرون أكبر حليف للولايات المتحدة في حربها ضد “داعش” سيقود حتماً إلى القضاء على تنظيم الدولة المنتشر في المنطقة وذلك بعد تحييد ” قوات سوريا الديمقراطية ” ذات الأغلبية الكردية عن الحرب ضد فلول تنظيم “داعش” شمال سوريا .

كما اعتبر ذلك المسؤول الأمريكي بأن العملية العسكرية التركية التي تحدث الآن شمال شرق سوريا هي خطأ فادح ستجلب تداعيات وخيمة للأمن بشكل كامل مختتماً كلامه : ” لا أعلم عن أحد غير منزعج من تلك العملية ” .

في سياق العملية التركية لم يتمكن أعضاء مجلس الأمن الدولي من الاتفاق على بيان بشأن العملية العسكرية التركية في شمال سوريا .

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن الاجتماع المغلق لمجلس الأمن شهد اختلافات في مواقف الدول لم تسمح بإصدار البيان.

من جهتها، أفادت مصادر دبلوماسية لوكالة “الأناضول” التركية بأن الخلاف الرئيسي كان حول عبارة “الإدانة” للعملية العسكرية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا عارضتا البيان.

وعقب الاجتماع أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، أن الرئيس دونالد ترامب “كان واضحا للغاية” حول أن الولايات المتحدة لم تدعم بأي شكل من الأشكال القرار التركي بشن العملية العسكرية.

يذكر أن اجتماع مجلس الأمن الدولي حول تركيا دعت إليه 5 دول أوروبية في المجلس. ودعت الدول الأوروبية تركيا إلى وقف “العمل العسكري أحادي الجانب” فورا، وحذرت من أن العملية “ستزعزع الاستقرار في المنطقة برمتها، وتزيد من المعاناة الإنسانية وستؤدي إلى مزيد من النزوح”.

اقرأ أيضاً  : هل سيكون الهجوم التركي قميص عثمان لعودة سوريا للجامعة العربية


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل