مسؤول أمريكي : لا انسحاب من سوريا … بل نقل لقواعد أخرى

مسؤول أمريكي : لا انسحاب من سوريا … بل نقل لقواعد أخرى : أعلن مسؤول أميركي كبير الإثنين أنّ قرار الرئيس دونالد ترامب سحب قوّات أميركيّة متمركزة في سوريا قرب الحدود التركيّة لا يشمل سوى نحو 50 الى 100 جنديّ فقط من أفراد القوّات الخاصّة “سيتمّ نقلهم إلى قواعد أخرى” داخل سوريا.

  • المصدر : أ ف ب

وقال المسؤول “لا يتعلّق الأمر بانسحابٍ من سوريا”، مشدّداً على أنّ إعادة نشر تلك القوّات لا يعني في أيّ حال من الأحوال إعطاء “ضوء أخضر” لعمليّة عسكريّة تركيّة ضدّ القوّات الكرديّة في شمال شرق سوريا.

وقال المسؤول، الذي تحدث هاتفيا لبعض وسائل الإعلام، مساء الثلاثاء: “هذا ليس سحبا لقواتنا من سوريا، الحديث يدور عن نقل عدد قليل من العسكريين الذين سيتم نشرهم في قواعد أخرى بسوريا”.

وأوضح المتحدث، الذي لم يتم الكشف عن هويته، أن المنطقة، التي تنوي تركيا شن عملية عسكرية فيها، تحتضن حاليا 50 عسكريا أمريكيا، لكنه أضاف أن هذا التحرك لم يبدأ بعد.

وبدأت الولايات المتحدة، في وقت سابق من الاثنين، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تنشط ضمن تحالف “قوات سـوريا الديمقراطية” المدعوم أمريكيا في الحرب على “داعش”، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني”.

وفي غضون ذلك، تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ “تدمير وهدم” اقتصاد تركيا في حال إقدامها على أي خطوة “خارج الحدود” في سوريا.

كما أعلن ترامب أنه حذر أردوغان من تداعيات إصابة أي جندي أمريكي جراء العملية التركية شمال شرق سـوريا، مبينا أن ذلك سيؤدي إلى “مشاكل كبيرة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل