ما هي نتائج قمة وزراء الخارجية العرب في القاهرة ؟

1٬022

ما هي نتائج قمة وزراء الخارجية العرب في القاهرة ؟ – طالب أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية تركيا اليوم السبت بوقف العمليات العسكرية في شمال شرق سوريا , محذراً من أي محاولات للتطهير العرقي أو التغيير الديموغرافي في المنطقة .

وأكمل أبو الغيط حديثه أثناء كلمته في الجلسة الطارئة للجامعة العربية التي تم عقدها اليوم في القاهرة وذلك للبحث في التدخل التركي في سوريا : “هناك مخاوف من تطهير عرقي للكرد في سوريا من جانب تركيا”، مطالبا “تركيا بوقف العمليات العسكرية في سوريا”.

كما دعا أبو الغيط المجتمع الدولي بالوقوف بموقف حازم ومسؤول تجاه العملية التركية والتي ستحمل وراءها عدد كبير من الكوارث في المنطقة , ومن الممكن أن يقوم بتطهير عرقي مستهدفاً الأكراد وتوطين اللاجئين في أماكن تواجدهم وإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة , وإنشاء منظمات إرهابية جديدة خصوصاً بأن ” المنطقة الآمنة ” التي تستهدفها تركيا تحتوي على 7 سجون تضم أسرى لعناصر ” داعش” شرق الفرات .

كما حذر أبو الغيط من تداعيات وجود 12 ألف مقاتل من إرهابيي ” داعش ” محتجزين في السجون شمال سوريا وحمل النظام التركي كامل مسؤولية تبعات ذلك الأمر .

كما شدد من جانبه على أنه يجب على تركيا سحب قواتها المتوغلة داخل الأراضي السورية واصفاً العملية التركية بأنها ” إعتداء على الأمن القومي العربي ”

وقال: “العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا غزو لأراضي دولة عربية، وعدوان على سيادتها”.

وصرح عدد من وزراء الخارجية العرب من القاهرة بعدد من التصريحات  وإليكم  أبرزها :

سامح شكري وزير خارجية مصر :

تركيا تحتضن كيانات وأفراد ثبتت صلتهم بالإرهاب وتحاول تبرير عدوانها رغم ذلك

المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية وقف عدوان تركيا وإجبارها على الانسحاب الفوري من سوريا

وقف العدوان التركي شرط لإطلاق مفاوضات برعاية الأمم المتحدة في سوريا

تركيا ستتحمل المسؤولية كاملة عن تفشي الإرهاب وعودة التنظيمات المسلحة في سوريا

عادل الجبير ممثل السعودية :

ندين العدوان التركي على السيادة السورية وندعو لوقفه فورا

أنور قرقاش ممثل الإمارات العربية المتحدة :

نرفض كل ما يترتب على الهجوم شمال سوريا ونطالب تركيا بسحب قواتها من هذا البلد

التوغل العسكري التركي في سوريا سيسمح للإرهابيين بإعادة ترتيب صفوفهم

ندين الاعتداء التركي الذي ينتهك سيادة سوريا ويمثل استغلالا للظروف التي تمر بها

وزير الخارجية الأردني :

الأردن يرفض أي عدوان على سوريا ونطالب أنقرة بالوقف الفوري للعملية العسكرية

جبران باسيل:

ألم يحن الوقت لعودة سوريا إلى الجامعة وللمصالحة العربية

الوقت حان لتحقيق مصالحة عربية وإعادة سوريا للجامعة ووقف حمام الدم هناك.

لا يمكن القبول بأي اعتداء إسرائيلي أو تركي على أي دولة عربية

ممثل البحرين :

الدفاع عن الشعب السوري واجب علينا ونتطلع لدور مجلس الأمن لصد العدوان التركي

ولد الشيخ:

موريتانيا تتضامن مع الشعب السوري وتدعو لوحدة وسيادة أراضي سوريا .

اقرأ أيضاً : مجلس الأمن يفشل بإصدار بيان حول نبع السلام في سوريا!


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل