لماذا تطير ” البجعات البيضاء ” إلى جنوب إفريقيا

لماذا تطير ” البجعات البيضاء ” إلى جنوب إفريقيا –  تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير موخين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول دخول روسيا في سباق على التأثير في إفريقيا عبر التعاون العسكري التقني مع بلدانها.

وجاء في المقال: لا تقوم روسيا بتنفيذ المشاريع الاقتصادية والإنسانية في إفريقيا فحسب، إنما تقوم أيضا بتطوير الاتصالات مع دول القارة في مجال الدفاع. يُنتظر أن تركز الخطوات الأكثر فاعلية من جانب روسيا نحو الدول الإفريقية على المجالين العسكري والتقني والعسكري.

تعتقد موسكو بأن ذلك سيمكّن روسيا من تحقيق أهدافها الجيوسياسية والاقتصادية في المنطقة.

لهذا الجانب، حضور جزئي في برنامج منتدى “روسيا- إفريقيا”، الذي بدأ أعماله في سوتشي، لكن وصول مجموعة جوية روسية إلى جمهورية جنوب إفريقيا، عشية القمة، يؤكد ذلك.

هنا، تتولد عدة أسئلة، منها: لماذا قاموا بتضمين توبوليف 160 في المجموعة الجوية لتطوير العمل المشترك مع طيران جنوب إفريقيا، وهي طائرة تشغيلها مكلف للغاية، ولا يوجد الكثير من منها لدى القوات الجوية الروسية؟ القاذفة الاستراتيجية الأسرع من الصوت تو -160، والتي تسمى أيضا “البجعة البيضاء” في روسيا، مزودة بأسلحة عالية الدقة وربما نووية.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري الفريق يوري نيتكاشيف لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “هدفهم الرئيس، على ما يبدو، استعراض قوة روسيا العسكرية”. وفي رأيه، “هذه رحلة دعائية فوق أراضي العديد من الدول الإفريقية، في الوقت الذي يجتمع فيه قادتها في سوتشي في قمة “روسيا – إفريقيا”.

ووفقا لنيتكاشيف، ليس عبثا أن معرض الأسلحة الروسية والمنتجات المدنية في سوتشي، والذي تدير فعالياته الآن شركة “الماز-أنتي”، وكذلك التدريبات العسكرية المشتركة الأولى لقوات الدفاع الجوي في مصر “سهم الصداقة-2019” بمشاركة عسكريين روس، تتزامن مع القمة.

فهذه المناورات ستبدأ في الـ 26 من أكتوبر، مباشرة بعد القمة الإفريقية التي تعد مصر أحد المنظمين الرئيسيين لها.

وقال نيتكاشيف:”لدى روسيا ومصر مجموعة من العقود في مجال التعاون العسكري التقني، قيمتها حوالي 3.5 مليار دولار.

وتنص هذه الاتفاقيات على توريد أنظمة الدفاع الجوي الروسية والمدفعية والطيران وأسلحة نارية أخرى إلى القاهرة.

ولكن لدى روسيا عقودا مماثلة مع دول إفريقية أخرى. هذه العقود تعزز موقف روسيا في القارة”.

اقرأ أيضاً : تركيا في مهبّ التحوّلات الإستراتيجية للمنطقة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل