بسبب العملية العسكرية .. كارثة إنسانية وشيكة شرق الفرات

537

بسبب العملية العسكرية .. كارثة إنسانية وشيكة شرق الفرات : حذرت القيادة في قوات سوريا الديمقراطية “قسد” أن المناطق الحدودية في شمال سوريا معرضة لكارثة إنسانية وشيكة ومحتملة جراء العملية العسكرية التركية .

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

و بينت قسد : “كل المؤشرات والمعطيات الميدانية والحشود العسكرية على الجانب التركي من الحدود تشير إلى أن مناطقنا الحدودية ستتعرض لهجوم تركي بالتعاون مع المعارضة السورية المرهونة لتركيا”.

و أضافت : “هذا الهجوم سيؤدي لسفك دماء آلاف المدنيين الأبرياء بسبب اكتظاظ مناطقنا الحدودية بالسكان”.

وتابعت : “بناء عليه ندعو المجتمع الدولي وجميع دول التحالف الدولي ضد داعش الذين قاتلنا معاً وانتصرنا معاً على خلافة داعش المزعومة للقيام بمسؤولياتهم وتجنب كارثة إنسانية وشيكة محتملة”.

وتم رصد مساء الثلاثاء سقوط عدة قذائف أطلقتها القوات التركية على أطراف منطقة رأس العين الحدودية في الحسكة ، تزامنا مع استهداف المنطقة بالرشاشات الثقيلة دون وقوع خسائر بشرية . بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

ويسيطر الهدوء الحذر على كامل منطقة شرق الفرات ، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية تركية إلى المنطقة الحدودية ، بالإضافة إلى وصول المزيد من الفصائل الإرهابية إلى منطقة الشريط الحدودي مع سوريا ، وذلك استعدادا وتمهيدا للعملية العسكرية التي تحدث عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، مقابل استنفار قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية في المنطقة .

على صعيد موازي طالب مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، بمساندة روسيا للأكراد ومنع تعرضهم لأي أذى بعد تهديدات أردوغان وعدوانه على شرق الفرات ، وذلك بعد إعلان واشنطن انسحابها من منطقة الحدود السورية.

وأعلن عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري أن بارزاني طلب من لافروف أن تستخدم موسكو نفوذها كي لا يضطر الأكراد من الفرار من مناطقهم جراء التهديدات التركية ، وكي لا يتأثر إقليم كردستان أيضا .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل