عملية ” نبع السلام ” التركية في الأراضي السورية حتى الآن

300

عملية ” نبع السلام ” التركية في الأراضي السورية حتى الآن – القصف التركي تركز على المدن الرئيسية على خط الحدود الشمالية، من المالكية في الشرق، حتى عين العرب في الغرب، مروراً بالقامشلي، الدرباسية، رأس العين ، تل أبيض… والتركيز في الهجوم البري هو على رأس العين وتل أبيض.

كتب د. ميلاد سبعلي : وكان التركي والاميركي قد أعلنا اتفاقهما على منطقة آمنة تمتد بين 5 و 30 كلم على طول الحدود من جرابلس الى القامشلي، شمال طريق M4.

وقام الاميركي باعلان انسحابه من المنطقة مفسحاً المجال امام التركي لمحاولة السيطرة على هذه المنطقة.

فيما الروس والايرانيون يعملون على مفاوضات بين الاكراد والحكومة السورية من جهة وبين الاتراك والحكومة السورية من جهة ثانية.

ويشدد الروس على 3 ثوابت: تفهمهم للمخاوف الامنية التركية، تشديدهم على وحدة الاراضي السورية واستعادة السيادة السورية عليها في نهاية المطاف، وحرصهم على أن لا تؤثر العملية التركية على مسار اللجنة الدستورية والحل السياسي الذي تسعى اليه موسكو من خلالها.

لذلك يتعامل الطرفان الروسي والايراني مع العملية حتى الآن على أنها ذات طابع محدود ومؤقت.

لكن التركي، الذي لديه اطماع تاريخية باستعادة كامل المنطقة من الاسكندرون الى الموصل، يحاول في الحد الأدنى، احتلال اوسع منطقة ممكنة، وتسليمها شكلياً الى فصائل المعارضة المسلحة كما هي الحال في جرابلس وريف حلب الشمالي، ومحاولة إعادة أكبر عدد من النازحين لديه اليها، أولاً ليشكلوا عملياً حاجزاً ديمغرافياً بينه وبين الاكراد، وثانياً حتى يكون ملتزماً بالمطلب الروسي بوحدة الاراضي السورية، مع حفظ نفوذ وتواجد غير مباشر له، ومكان اوسع على طاولة المفاوضات والحل السياسي، تهيئة للمراحل القادمة بعد انقضاء 100 عام على اتفاقية لوزان (2023)، كما اوضحنا في مقالات سابقة، حيث سيسعى الى تنظيم استفتاء في معظم المناطق من ادلب الى الموصل، حول عودة السكان الى كنف الدولة التركية…

لذلك المعركة مفصلية ولا يجب التهاون بها، والوقت ليس للتشفي بسوء خيارات الأكراد ورهاناتهم الانفصالية وخيباتهم المتكررة… وهي معركة في الميدان العسكري، والميدان السياسي الداخلي والدبلوماسي الخارجي أيضاً…

اقرأ أيضاً : مسؤول أمريكي يكشف عن المستفيد الأكبر من ” نبع السلام “


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل