سيناتور أمريكي يتوعد أردوغان بدفع الثمن نتيجة عملية “نبع السلام”

1٬820

قال وزير شؤون الإتحاد الأوروبي في فرنسا في تصريح اليوم الأربعاء أن فرنسا وبريطانيا ستقومان بدعوة مجلس الأمن لإقامة جلسة في المجلس من أجل بحث العملية العسكرية التركية شمال شرق سوريا .

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن ظهر اليوم عن إنطلاق عملية “نبع السلام” كما أسماها في شمال شرق سوريا .

كما أكد مسؤول في الأمن التركي بأن العملية العسكرية التركية في سوريا بدأت بعدد من الغارات الجوية وستقوم المدفعية التركية بدعمها في المرحلة المقبلة

وفي سياق ذلك كشفت وزارة الدفاع التركية أن العملية التركية انطلقت في الرابعة من مساء اليوم وذلك بحسب ما أسمتها ” ضمان أمن الحدود التركية ومنع إنشاء الممرات الإرهابية على حدودها الجنوبية ”

و أضافت الوزارة في بيانها بأن هدف العملية أيضاً هو تحييد الإرهابيين الذين يقومون بتهديد الأمن القومي التركي وترتيب الشمال السوري بهدف عودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم

فيما أكدت قيادة “قوات سوريا الديمقراطية” أن القوات الجوية التركية قامت بتنفيذ عدد من الغارات الجوية في ظل حالة من الخوف وحركة من النزوح للأهالي .

في نفس السياق قال السيناتور الأمريكي الجمهوري، ليندسي غراهام، إنه سيبذل جهودا في الكونغرس “لجعل أردوغان يدفع ثمنا باهظا”، بعد بدء القوات التركية عملية عسكرية واسعة شمال شرقي سوريا.

وكتب غراهام تغريدة على “تويتر” قال فيها: “إذا كانت التقارير الإعلامية دقيقة حول دخول تركيا لشمالي سوريا، فهذا بمثابة كارثة يجري إعدادها”.

وكان غراهام طالب قبل يومين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالعدول عن قراره سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، معتبرا أن هذا الخيار “ينطوي على كارثة”.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في وقت سابق من اليوم الأربعاء، عن انطلاق عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرق سوريا، فيما أكد وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في فرنسا أن باريس ولندن ستدعوان لجلسة في مجلس الأمن الدولي لبحث العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا.

اقرأ أيضاً : المفوضية الأوروبية تدعو تركيا لوقف العملية العسكرية في سوريا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل