رئيس إقليم كردستان العراق : مستعدون للقبول بالوساطة

1٬544

قال نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق في بيان رسمي حول الإجتياح التركي للأراضي السورية بأن حكومته تحاول بذل العديد من الجهود لإيقاف الحرب وإرساء الأمن والإستقرار معلناً أنه مستعد للقبول بالوساطة .

و دعا البارزاني في بيانه الذي صدر اليوم بأنه على مجلس الأمن والمجتمع الدولي أن يعملوا على إيجاد حل عادل لمستقبل سوريا بما يقضي إلى حماية حقوق كافة مكونات الشعب السوري .

وأضاف الرئيس الكردي بأنه يراقب الأوضاع عن كثب منذ بداية الأحداث ويشاهد العملية التركية في شرق الفرات بقلق عميق خصوصاً بعد إدخال عناصر للفصائل المعارضة في العملية .

كما أشار بارزاني بأن هذه الحرب ستفتح الأبواب أمام المجازر ونزوح المدنيين وتشريد السكان الأبرياء وستزعزع الإستقرار في كل المنطقة وهو الأمر الذي سيمهد لعودة الإرهاب مجدداً وبشكل كبير .

كما شدد رئيس إقليم كردستان العراق على أن تعقيد الحالة العامة و زعزعة الأمن والإستقرار سيخلقان جواً من تداعيات خطيرة سوف تؤثر على العالم أجمع .

وأكمل بارزاني حديثه بأن الحرب والعمليات العسكرية سوف تقوض جهود محاربة داعش ولن تخدم أي طرف من الأطراف المتنازعة منوهاً إلى ضرورة السعي بجدية لإيقاف العمليات العسكرية وإعادة الأمن والسلام وتطبيق الحوار للوصول لحل سياسي بدون أي تهجير أو تشريد للسكان المدنيين .

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في وقت سابق ، عن انطلاق عملية “ نبع السلام ” العسكرية شمال شرق سوريا، فيما أكد وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في فرنسا أن باريس ولندن ستدعوان لجلسة في مجلس الأمن الدولي لبحث العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا.

من جانبها، اعتبرت دمشق أن العملية، التي تعد الثالثة لتركيا في سوريا منذ 2016، عدوان، فيما تعهدت حكومة البلاد قبيل انطلاق الهجوم بـ “التصدي له بكل الوسائل المشروعة”.

اقرأ أيضاً : مسؤولون عسكريون أمريكيون يتهمون ترامب بالتخلي عن الأكراد


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل