فضيحة يكشف عنها أردوغان : مساعدو ترامب رفضوا تنفيذ أوامره

3٬721

فضيحة يكشف عنها أردوغان : مساعدو ترامب رفضوا تنفيذ أوامره : قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حاشية ومساعدو الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رفضوا تنفيذ تعليماته حول سحب القوات الأميركية من منطقة شرق الفرات في سوريا ، حين أعلن الرئيس الأميركي عن قراره بسحب قواته أواخر العام الفائت دون أن ينفذ ونحن نشارف على مضي العام الأول تقريبا من الوعد الأميركي.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

الرئيس التركي قال خلال كلمة له ألقاها في الاجتماع التشاوري التاسع والعشرين لحزب العدالة والتنمية في العاصمة التركي أنقرة إنه سبق وأن اقترح إقامة المنطقة الآمنة على الحدود مع سوريا مرات كثيرة إبان فترة حكم الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

يضيف أردوغان: “أشرت شخصيا لأوباما إلى الأراضي التي يمكن أن تشملها هذه المنطقة. ولاحقا توصل ترامب إلى نفس الاستنتاج الذي استخلصته تركيا”، لافتا أن “الرئيس الأمريكي طرح مسألة سحب قوات الولايات المتحدة من شرق الفرات، لكن من هم في محيطه لا يطبقون حتى الآن هذه التوجيهات”.

الرئيس التركي أكد أن تلك الأراضي التي كان يريد إقامة منطقة آمنة عليها تخضع اليوم لسيطرة الأكراد المسلحين، من وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا، وأضاف متسائلاً: “إلى من يصدر الأمريكيون في سوريا 30 ألف شاحنة محملة بالسلاح؟ لماذا تستمر هذه التوريدات؟ يحق لتركيا الحصول على أجوبة على مثل هذه الأسئلة”.

أردوغان تذرع بأن الأوضاع في سوريا تنعكس مباشرة على المصالح التركية، مشيرا إلى أن الحدود التركية البالغ طولها 911 كيلو مترا، “ولا يمكن ألا تأخذ أنقرة هذه الحقيقية بعين الاعتبار. من بالغ الأهمية بالنسبة إلى تركيا إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا بعمق 30-32 كيلومترا”، على حد تعبيره.

حديث أردوغان عن أن حاشية ومساعدي الرئيس الأميركي بجلالة قدره وعظمته لم يرضخوا لأوامره أو يلتزموا بتعليماته تحوي الكثير من إشارات الاستفهام، حول إن كان ترامب فعلا هو الرئيس الذي يدير أميركا اليوم، أم أنها الأذرع الإسرائيلية التي امتدت إلى الدولة العميقة في الولايات المتحدة لدرجة بات وجود رئيس البلاد هناك أمرا شكليا وكأنما تم وضعه لينشر أقله عشر تغريدات يوميا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الذي يجيد الرئيس الأميركي استخدامه بشكل كبير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل