تركيا تطلب تسليم عدد من القرى للشرطة الروسية

أكد مصدر مقرب من “الجيش السوري الحر” تلقيه أوامر من تركيا بإخلاء عدد من القرى في منطقة تل أبيض شمال شرق سوريا، على طريق إم – 4 الدولي، وتسليمها للشرطة العسكرية الروسية.

وبحسب وكالة سبوتنيك ، فإن “الجيش التركي طلب اليوم الأربعاء، من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من 11 قرية تابعة لناحية عين عيسى بمنطقة تل أبيض تقع على طريق إم- 4 الدولي وتسليمها للشرطة العسكرية الروسية”​​​.

وأضاف أن الجيش التركي أبلغ الفصائل بأن هذه القرى غير مشمولة بخطة المنطقة الآمنة التي حددت بموجب الاتفاق الموقع بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين ، والتركي رجب طيب أردوغان، خلال مباحثاتهما في مدينة سوتشي الروسية يوم 22 أكتوبر الحالي، ونص على محاصرة منطقة عمليات “نبع السلام” التركية بين رأس العين وتل أبيض.

ومن المقرر، بموجب الاتفاق الروسي التركي حول تسوية الوضع في شمال شرق سوريا، أن تبدأ الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري دوريات مشتركة في مناطق تقع خارج نطاق “نبع السلام” غربا وشرقا بعد خروج “وحدات حماية الشعب” الكردية منها.

ويفترض أن تسلم تركيا السيطرة على تلك المنطقة الآمنة المحدودة لفصائل “الجيش الحر” المتحالفة معها.

وزارة الدفاع السورية تدعو “قوات سورية الديمقراطية” إلى الانضمام لصفوف الجيش السوري للتصدي للجيش التركي وفصائل المعارضة

في سياق متصل دعا الجيش السوري مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية للانخراط في صفوفه حسبما ذكرت الأربعاء وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، وذلك بعدما انتشرت قواته في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية على طول الحدود مع تركيا للتصدي لهجوم أنقرة.

وقالت وزارة الدفاع السورية في بيان نقلته سانا إن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وبعد بسط سيطرتها على مناطق واسعة من الجزيرة السورية، تدعو عناصر المجموعات المسماة +قسد+ (قوات سوريا الديمقراطية) الى الانخراط في وحدات الجيش للتصدي للعدوان التركي الذي يهدد الأراضي السورية”.

اقرأ أيضاً : دمشق و موسكو بدأتا الهجوم النهائي على إدلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل