بوتين يدعو أردوغان إلى منتجع سوتشي ..ما هي الصفقة القادمة ؟

بوتين يدعو أردوغان إلى منتجع سوتشي ..ما هي الصفقة القادمة ؟ : بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان النزاع في سوريا ودعاه لزيارة روسيا “في الأيام القادمة” وفق ما أعلن الكرملين في بيان مساء الثلاثاء.

  • المصدر : (أ ف ب) – (د ب ا)

وذكرت الرئاسة التركية اليوم الأربعاء أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيلتقي بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود يوم 22 أكتوبر تشرين الأول. ولم تعط مزيدا من التفاصيل.

ولدى كلا الدولتين قوات في سوريا، حيث شرعت تركيا في هجوم عبر الحدود يستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية ، بينما تدعم القوات الروسية القوات الحكومية السورية المتقدمة صوب الشمال الشرقي بعدما بدأت القوات الأمريكية انسحابها العسكري من هناك.

وخلال المحادثة الهاتفية التي جاءت بمبادرة من تركيا، أكد الرئيسان أيضا على رغبتهما في الحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية السورية، وفق الكرملين.

واشار بوتين خلال الاتصال الهاتفي إلى مخاوف بشأن “سعي إرهابيين إلى الفرار والتسلل إلى دول مجاورة” وسط العملية التركية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال سوريا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الأربعاء لوكالة ريا نوفوستي للأنباء أن زيارة إردوغان يمكن أن تحصل “قبل نهاية تشرين الأول/أكتوبر” بدون اعطاء تفاصيل اضافية.

وبدأت أنقرة قبل اسبوع عملية عسكرية في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، المتحالفة مع الغربيين في الحرب لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

والثلاثاء بدأ الجيش السوري بالانتشار في بعض المناطق التي كانت خارج سيطرتهم في شمال سوريا، في أعقاب اتفاق بين الأكراد ودمشق لصد الهجوم التركي.

الى ذلك صرح دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين بأن روسيا تتوقع من تركيا أن تكون عمليتها العسكرية في شمال سورية “متناسبة” مع متطلباتها الأمنية.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عنه القول اليوم الأربعاء :”نأمل ألا تتداخل العملية التركية في سورية مع التسوية السياسية هناك أو أن تلحق بها ضررا”.

ورفض بيسكوف التعليق على الموعد الذي يمكن أن تنهي فيه تركيا عمليتها في سورية.

وكان بيسكوف قال في وقت سابق اليوم إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يزور روسيا قبل نهاية شهر تشرين أول/أكتوبر الجاري.

وكان الكرملين أعلن الليلة الماضية أن اتصالا هاتفيا جرى بين الرئيس فلاديمير بوتين وأردوغان، وأن بوتين دعا أردوغان لزيارة روسيا.

وبحث الجانبان خلال الاتصال الأوضاع في سورية، في ظل العملية العسكرية التركية.

ومن جهته أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الحوار بين الحكومة السورية والأكراد يحقق نتائج ملموسة.

ونقلت وسائل إعلام روسية عنه القول اليوم الأربعاء إن الحوار بين الجانبين مستمر وأن روسيا “تشجع تطبيق الاتفاق بين دمشق والأكراد بشأن انتشار الجيش السوري على طول الحدود بين سورية وتركيا”.

وأشار إلى أنه يتعين أن يتفق الجيشين السوري والتركي على معايير للتعاون في سورية.

وحذر من أن مسلحي داعش في شمال شرق سورية بدأوا في الانطلاق حول العالم، معتبرا أن الدول الأوروبية تتحمل مسؤولية عن ذلك.

من جهته حذر مجلس الأمن الدولي في بيان صدر بالإجماع الأربعاء من خطر فرار السجناء الجهاديين في سوريا، إلا أنه لم يدعُ إلى وقف العملية التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

وجاء في البيان “أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم البالغ من مخاطر أن يتفرق إرهابيون من مجموعات حددتها الأمم المتحدة ومن بينها داعش” وأعربوا عن “قلقهم البالغ من تدهور الوضع الإنساني” في شمال شرق سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل