المناصب بتروح وبتجي المهم كرامة البلد … الحريري يستقيل

المناصب بتروح وبتجي المهم كرامة البلد … الحريري يستقيل : أعلن اليوم الثلاثاء رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أنه سيضع استقالته وحكومته اليوم الثلاثاء أمام الرئيس اللبنانى ميشال عون.

  • المصدر : د ب أ – الأناضول

وقال سعد الحريرى فى كلمة متلفزة أنه أراد أن يبلغ الشعب باستقالته قبل تقديمها للرئيس اللبنانى.

الحريري يعلن استقالته من رئاسة الحكومة بعد وصوله إلى طريق مسدود بشأن الأزمة الراهنة ويؤكد: المناصب “بتروح وبتجي المهم كرامة البلد”.. وجعجع يرحب ويدعو لتشكيل حكومة تكنوقراط.. جنبلاط يدعو مجددا للحوار والهدوء.. والمعتصمون يعربون عن فرحتهم

وقال الحريري في مؤتمر صحافي من بيت الوسط “وصلت لطريق مسدود وأصبح من الضروري أن نقوم بصدمة كبيرة لمواجهة الأزمة”، مضيفاً “سأتوجه إلى قصر بعبدا لتقديم استقالة الحكومة” لرئيس الجمهورية ميشال عون وللشعب اللبناني، “تجاوباً لإرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات للمطالبة بالتغيير”.

وغرد الحريري عبر حسابه على التويتر تعقيبا على استقالة الحكومة، وأكد أن قرار الاستقالة جاء نزولا عند رغبة اللبنانيين وأن المناصب “بتروح وبتجي المهم كرامة البلد”.

وكان موقع “المستقبل ويب” ذكر أن لا صحة للمعلومات التي تفيد بأن الحريري سيتوجه إلى المطار بعد إلقاء كلمته.

وقال الحريري في كلمة مقتضبة “لكل الشركاء في الحياة السياسية، مسؤوليتنا اليوم هي كيف نحمي لبنان وننهض بالاقتصاد”، وأضاف: “هناك فرصة جدية يجب ألا تضيع، وأضع استقالتي بتصرف رئيس الجمهورية وكل اللبنانيين”.

وتابع: “سأتوجه إلى قصر بعبدا لتقديم استقالة الحكومة تجاوبا مع الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا الى الشارع”.

وأكد الحريري أن “المناصب تأتي وتذهب لكن المهم كرامة وسلامة البلد”، وختم: “ما في حدا أكبر من بلدو”.

من الجدير ذكره، أنه وفق الدستور اللبناني، يمكن لرئيس الجمهورية أن يرفض استقالة الحريري، أو يطلب منه التريث في قراره.

من جهته، رحب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، الثلاثاء، بتقديم رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، استقالته تجاوبا مع مطالب الاحتجاجات، داعيا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط.

وقال جعجع، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه حسناً فعل الرئيس سعد الحريري بتقديم استقالته واستقالة الحكومة تجاوبا مع المطلب الشعبي العارم بذلك.

وأضاف المهمّ الآن الذهاب نحو الخطوة الثانية والأساسية والفعلية المطلوبة للخروج من أزمتنا الحالية، ألا وهي تشكيل حكومة جديدة من أخصائيين مستقلين تماما عن القوى السياسية.

ودعا جعجع المؤسسات الأمنية المعنية إلى الحفاظ على سلامة المتظاهرين بعد الاعتداءات الشنيعة التي تعرضوا لها اليوم، في وسط بيروت.

وأعرب المعتصمون في الساحات في بيروت وباقي المناطق اللبنانية عن فرحتهم باستقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وأعلنوا عن بقائهم في الشارع حتى استعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

ومن جهته دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد جنبلاط، إلى “الحوار والهدوء”، وذلك في أعقاب إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالة الحكومة.

وكتب جنبلاط في تغريدة على صفحته في موقع “تويتر”: “منذ اللحظة الأولى دعوت إلى الحوار، وعندما رفضت الاستقالة ساد موقف من التململ والانزعاج في صفوف الحزب الاشتراكي. وتحملت الكثير.لكن في هذه اللحظة المصيرية وبعد إعلان الشيخ سعد الحريري استقالة الحكومة، بعد أن حاول جاهدا الوصول إلى تسوية وحاولنا معه، فإنني أدعو مجددا إلى الحوار والهدوء”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل