أرتال الجيش السوري تنتشر شرق الفرات في ريف الحسكة

أرتال الجيش السوري تنتشر شرق الفرات في ريف الحسكة : أفادت وكالة “سانا” بمواصلة الجيش السوري، امس الأحد، عمليات نشر قواته في القرى والبلدات ضمن مناطق الجزيرة السورية “لمواجهة العدوان التركي” على البلاد.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية أن آليات عسكرية ومجموعة من جنود الجيش السوري تحركت اليوم على عدة محاور بريفي الرقة والحسكة، لتنفيذ عمليات انتشار جديدة وتعزيز نقاطها في المواقع التي وصلت إليها خلال الأيام الماضية.

ونشرت “سانا” فيديو وصورا قالت إنها تظهر تقدم القوات الحكومية للانتشار في محافظتي الرقة والحسكة.

 

و ذكر مصدر ميداني محلي أن عدة أرتال من ألوية مدرعة تابعة للجيش السوري توجهت إلى منطقة شرق الفرات، للانتشار في ريف محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وقال المصدر، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأحد: “أرتال من الجيش السوري تتوجه إلى شرق الفرات للانتشار في ريف الحسكة”.

وأوضح المصدر الميداني، حسب الوكالة، أن “الأرتال العسكرية مؤلفة من ثلاثة ألوية مدرعة” للقوات الحكومية.

وفي 17 أكتوبر، توصلت تركيا والولايات المتحدة، المتحالفة مع المقاتلين الأكراد في الحرب على “داعش”، عقب محادثات بين نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى اتفاق حول نظام وقف إطلاق النار شمال شرق سوريا، ينص على تعليق كل الأعمال القتالية، ومنح 120 ساعة لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة إرهابية، للانسحاب من منطقة بعمق نحو 32 كيلومترا نحو الجنوب.

وأكد بينس في حينه أن الولايات المتحدة ستسهل هذه العملية، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية لن تعود إلى هذه المنطقة.

واعتبرت السلطات السورية هذه التحركات خرقا لسيادة البلاد، وأرسلت قوات للسيطرة على عدد من المدن والبلدات الكبيرة هناك، بعد التوصل إلى تفاهمات بهذا الشأن مع “قوات سوريا الديمقراطية”، التي ينشط ضمنها المقاتلون الأكراد، بوساطة من الجانب الروسي، وسط زيادة المخاوف من اندلاع اشتباكات بين الجيشين التركي والسوري في ظل الخلافات الحادة بين دمشق وأنقرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل