الجيش السوري يتحرك للشمال لمواجهة العدوان التركي

قالت وكالة الأنباء السورية “سانا” بأن وحدات من الجيش العربي السوري بدأت بتحريك مجنزراتها الثقيلة إلى الشمال السوري لمواجهة عملية ” نبع السلام ” التركية والتي وصفتها دمشق بأنها عدوان مباشر على الأراضي السورية .

وكانت أفادت العديد من وسائل الإعلام بأن الجيش السوري أرسل عدداً من التعزيزات بالأفراد والعتاد لمحيط مدينة منبج في ريف حلب كما اتخذ إجراءات لتعزيز التواجد العسكري السوري على ضفاف نهر الفرات في الجهة المقابلة للمناطق التي تسيطر عليها قوات ” سوريا الديمقراطية ” في ريف دير الزور .

كما أعلنت وسائل إعلام بأن ” قسد ” فتحت كامل حواجزها أمام الجيش السوري للدخول إلى مناطقها بهدف مواجهة الجيش التركي .

يذكر بأن عصمت شيخ حسن، مسؤول قوات الدفاع في الإدارة الذاتية الكردية بشمال شرق سوريا، قال في حديث لقناة RT توصل الإدارة إلى اتفاق مع موسكو يقضي بدخول الجيش السوري إلى المدينة الليلة.

وقال شيخ حسن: “اتفقنا مع الروس و “النظام” على دخولهم الليلة كوباني (عين العرب)”.

وأضاف القيادي الكردي: “لقد فعلنا ما بوسعنا وطالبنا المجتمع الدولي والجامعة العربية (بالحماية)، لكن لم يسعفنا أحد، يجب أن نتحد نحن الأكراد”.

وتابع شيخ حسن مخاطبا السكان المحليين: “لقد اتفقنا مع النظام والروس أن يأتوا إلى كوباني، لا تخافوا.. ليكن الجميع جاهزين، لا أحد يخرج من منزله، كي لا يسرق اللصوص منازلكم، حتى إذا خرجتم من منازلكم لا تبتعدوا”.

وتوقعت الإدارة الكردية أن تنتشر وحدات من الجيش السوري في مدينتي عين العرب ومنبج اللتين تسيطر عليهما “قوات سوريا الديمقراطية” في غضون 48 ساعة.

وسبق أن أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” نيتها إبرام صفقة مع الحكومة السورية وروسيا إذا عجزت واشنطن عن حمايتها من عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا يوم 9 أكتوبر الجاري بشمال شرق سوريا بهدف تطهير الشريط الحدودي بعمق نحو 30 كم من القوات الكردية وإقامة حزاما أمنيا فيها.

واتهم الأكراد السوريون الولايات المتحدة التي ساعدتها “وحدات حماية الشعب” الكردية المنضوية تحت لواء “قوات سوريا الديمقراطية” في حربها ضد تنظيم “داعش”، ببيع الأكراد وتركهم للذبح.

اقرأ أيضاً : واشنطن تسحب 1000 جندي امريكي من شمال سوريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل