بعد تثبيت نقاطه في منبج .. الجيش السوري إلى عين العرب

بعد تثبيت نقاطه في منبج .. الـجيش السوري إلى عين العرب : ثبت الجيش السوري وجوده في منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، والتي أحكم سيطرته عليها وعلى البلدات المجاورة لها، في وقت واصل إرسال تعزيزاته إلى مدينة عين العرب من طريق الطبقة – عين عيسى، في حين قطعت وحداته جسر قرة قوزاق، وبدأت الانتشار في القرى والبلدات المؤدية إلى المدينة الواقعة على بعد ٥٠ كيلو متراً شمال شرق منبج.

  • المصدر : الوطن

مصادر أهلية في منبج بينت لـ«الوطن»، أن الجيش السوري عزز قواته وفرض وجوده في المربع الأمني بمركز المدينة، التي خرج فيها السكان عند مستديرة المطاحن وفي الساحة العامة للترحيب بدخوله.

وأكدت المصادر أن الـجيش السوري أتم انتشاره بريف منبج، وأن الهجمات التي شنها الجيش التركي وميليشيات ما يسمى «الـجيش الوطني»، توقفت منذ فجر أمس على خطوط تماس نهر الساجور شمال غرب المدينة، بعد أن لمسوا جدية الـجيش السوري في الدفاع عن منبج والاحتفاظ بالمواقع التي مد نفوذه إليها، في حين ذكرت مصادر معارضة مقربة من «الوطني» لـ«الوطن»، أن الأوامر صدرت من أنقرة بوقف العدوان لتسهيل المفاوضات التي تجريها مع موسكو بخصوص ذلك، لكنها شددت على أن سيطرة الـجيش السوري على منبج باتت أمراً واقعاً لا رجعة عنه على الرغم من تفاهمات «خريطة الطريق»، بين أنقرة وواشنطن مطلع العام الفائت والخاصة بتسلم الأولى للمدينة.

مصدر ميداني في منبج، أوضح لـ«الوطن»، أنها باتت خالية تماماً من الوجود الأميركي إثر انسحاب الجنود من قاعدتي قريتي عون الدادات وأم ميال، واللتين أصبحتا بقبضة الجيش العربي السوري.

ولفت المصدر إلى أن عرقلة مرور أرتال الـجيش السوري المتوجهة من منبج إلى عين العرب، من الجنود الأميركيين عند جسر قرة قوزاق، الواقع جنوب غرب جرابلس بنحو ٢٠ كيلو متراً، جاء بسبب الإفساح في المجال لانسحاب زملائهم من منبج، قبل أن تكمل الأرتال طريقها إلى المدينة، ولفت إلى أن الجيش السوري أرسل تعزيزات أيضاً إلى عين العرب عن طريق الرقة- عين عيسى، بعد أن سبقتها طلائع المساندة من عناصر الـجيش التي دخلت اللواء ٩٣ أول من أمس.

إلى ذلك، قال مصدر ميداني من «وحدات حماية الشعب»، ذات الأغلبية الكردية والعمود الفقري لـ«قوات سورية الديمقراطية- قسد»، في عين العرب لـ«الوطن»، أن الـجيش العربي السوري ربما سينتظر بضع أيام لدخول المدينة، ريثما ينسحب منها جنود القاعدة الأميركية بعدما تواردت أنباء عن وصول قافلة مساعدات لوجستية من «التحالف الدولي»، الذي تقوده واشنطن إلى المدينة أمس قادمة من قاعدة «تل بيدر» الأميركية.

من جانبها أعلنت وكالة «سانا» الرسمية، أن وحدات من الجيش العربي السوري دخلت قرى الأغيبش وليلان والطويلة في الريف الشمالي الغربي لبلدة تل تمر بريف الحسكة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل