التحالف الدولي يستهدف رتلا تابعا لـ الجيش السوري في الرقة

التحالف الدولي يستهدف رتلا تابعا لـ الجيش السوري في الرقة : قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض إن طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي، استهدفت رتلا تابعا لـ الجيش السوري في منطقة الرصافة جنوب غرب مدينة الرقة.

ولم يورد المرصد أي تفاصيل عن خسائر بشرية ، وأشار إلى أن الرتل كان متجها إلى مدينة الطبقة قبل أن تستهدفه طائرات التحالف في منطقة الرصافة.

وفي وقت سابق أكد “المرصد”، أن الجيش السوري انتشر في المنطقة الفاصلة بين مناطق نفوذ مجلس منبج العسكري، ومناطق نفوذ “درع الفرات” بين العريمة وعون الدادات في ريف حلب، على أن يستكمل هذا الانتشار لاحقا عند الحدود السورية – التركية في منطقة عين العرب)، وصولا إلى منطقة الجزيرة والحدود السورية – العراقية من جهة محافظة الحسكة.

وكان التحالف الدولي أبلغ قيادات في قوات سوريا الديمقراطية نيته الانسحاب من القاعدة العسكرية التابعة له في صوامع منبج بالقرب من المدينة، وقاعدة خراب عشك بريف مدينة عين العرب (كوباني)، كما أنهم انسحبوا بالفعل من مواقعهم في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

الجدير بالذكر أن وحدات من الجيش السوري تحركت  باتجاه الشمال لمواجهة العدوان التركي على الأراضي السورية، في وقت دخلت وحدات أخرى منه مدينتي منبج وعين العرب بريف حلب الشمالي، بعد أن عجزت ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية – قسد» عن صد العدوان الذي يستهدف مناطق شرق الفرات وتم خلاله احتلال المزيد من المدن والبلدات والقرى بسبب تعّنت الميليشيا وإصرارها على عدم تسليم مناطق سيطرتها للجيش.

وذكرت وكالة «سانا» إن وحدات من الجيش السوري تتحرك باتجاه الشمال لمواجهة العدوان التركي على الأراضي السورية.

بدوره قال مصدر ميداني في ريف مدينة منبج خلال اتصال هاتفي أجرته معه «الوطن» من دمشق: «الجيش السوري دخل إلى منبج، بعد أن طوق منطقة الساجور وقطع الخط ما بين المسلحين الكرد والإرهابيين التابعين للنظام التركي».

وأضاف: «الدخول تم بعد تنسيق مع قسم من الأكراد الموجودين في المدينتين».

ويسيطر الـجيش السوري على أجزاء من ريف مدينة منبج الجنوبي في حين تسيطر «قسد» على المدينة وباقي أريافها وعلى مدينة عين العرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل