الأكراد لا يتعلمون الدرس .. قسد توجه نداء إستغاثة لواشنطن

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” اليوم الأربعاء نداء استغاثة وجهته للولايات المتحدة وحلفاءها لإقامة “منطقة محظورة الطيران” في سوريا وذلك من أجل حمايتها من الغارات التركية شمال شرق سوريا.

وقالت “قسد” بانها قامت بإظهار حسن النية تجاه الإتفاقية الموقعة بين الولايات المتحدة وتركيا لحفظ الأمن , لكن الأكراد باتوا الآن بدون حماية وذلك حسب ما أفادت به وكالة رويترز .

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن ظهر اليوم عن إنطلاق عملية “نبع السلام” كما أسماها في شمال شرق سوريا .

كما أكد مسؤول في الأمن التركي بأن العملية العسكرية التركية في سوريا بدأت بعدد من الغارات الجوية وستقوم المدفعية التركية بدعمها في المرحلة المقبلة

وفي سياق ذلك كشفت وزارة الدفاع التركية أن العملية التركية انطلقت في الرابعة من مساء اليوم وذلك بحسب ما أسمتها ” ضمان أمن الحدود التركية ومنع إنشاء الممرات الإرهابية على حدودها الجنوبية ”

كما ذكرت عدد من وكالات الأنباء عن شن الطيران التركي غارات جوية مكثفة بالتزامن مع قصف عنيف على مدينة رأس العين قرب الحسكة وسط حركة كبيرة لنزوح الأهالي من مناطق القصف .

و أضافت المصادر بأن صوت القصف المدفعي والجوي التركي واضح ومسموع في محيط مدينة رأس العين .

و أكمل المصدر بأن القصف التركي المركز استهدف شارع ملا درويش وشارع  المحطة وصوامع الحبوب ضمن مدينة رأس العين السورية .

يذكر أن العدوان التركي حدث في وقت كانت المفاوضات جارية فيه بين دمشق وقسد لإيجاد حل للهجوم التركي، ويبدو أن أردوغان أراد الاستعجال مخافة أن يتوصل الطرفان لاتفاق ما يقطع عليه وعلى بلاده خططهم التوسعية العثمانية في سوريا.

ويرى مراقبون أن الفرصة سانحة اليوم أمام الجيش السوري للدخول في مواجهة الجيش التركي في حال تم التوصل لاتفاق بين الحكومة وقسد.

اقرأ أيضاً : سوريا تحمل الاكراد مسؤولية ما يحصل في الشمال


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل