18 شهيدا بعدوان إسرائيلي على سوريا

18 شهيدا بعدوان إسرائيلي على سوريا : قال مصدر أمني عراقي إن افتتاح منفذ القائم الحدودي بين سوريا والعراق قد تأجل نتيجة القصف الجوي الذي تعرضت له فصائل عراقية في منطقة البوكمال بريف دير الزور في سوريا.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ديمة الحلبي

المعبر الحدودي كان من المفترض أن يتم افتتاحه اليوم أو غدا الثلاثاء، إلا أن الاستهداف الإسرائيلي للفصائل العراقية ليل اليوم الإثنين حال دون تحقيق هذه الغاية.

وأكد المصدر أنه لم يتم تحديد موعد رسمي جديد للافتتاح حتى الآن، وبقي موضوع افتتاحه مؤجلا حتى إشعار آخر.

وكان مصدر أمني عراقي قد أكد تعرض قوات عراقية من حرس الحدود لقصف جوي داخل الحدود السورية من قبل طيران لم يعرف مصدره بعد، مضيفا أن القصف تسبب بوقوع ضحايا وجرحى، دون أن يذكر أعدادهم.

وأضاف المصدر أن العدوان الذي تم عبر الجو تضمن خمس غارات بفارق دقيقة واحدة بين الغارة والثانية، لافتا أن القصف كان ضمن حرم مدينة البوكمال السورية.

  • إقرأ أيضا : إسرائيل تستهدف حزب الله في البوكمال

في حين قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض ومقره لندن إن القصف أسفر عن سقوط 18 ضحية على الأقل من الجنود الإيرانيين، ومن الممكن أن يزداد عدد الضحايا نتيجة وجود حالات حرجة.

سوريا - البوكمال - عربي اليوم

في الوقت ذاته ادعى الجيش الإسرائيلي أنه رصد عملية إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية نفذها فيلق القدس الإيراني من داخل سوريا.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر تويتر أنه ومع ساعات الصباح الأولى تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا والتي لم تجتاز إلى داخل إسرائيل، لافتاً أنه تم إطلاقها من قبل عناصر في فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق”.

ولم يذكر أدرعي إن كان الطيران الإسرائيلي هو من نفذ الاعتداء على الفصائل العراقية في مدينة البوكمال السورية، لكن حديثه هذا يوحي بمسؤولية إسرائيل عن تلك الضربات.

ويهدف كيان الاحتلال الإسرائيلي من وراء هذه الغارات لإلغاء موضوع افتتاح معبر القائم الحدودي بين العراق وسوريا والذي سبق وأن أعلن عن افتتاحه عدة مرات إلا أن الافتتاح لم يحدث ووفق المعلومات فإن إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية يعارضان موضوع افتتاحه، ويقولان إن افتتاح المعبر يعني تدفق المزيد من الأسلحة قادمة من إيران عبر سوريا إلى حزب الله اللبناني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل