هل سيلتقي ميشال عون مع الرئيس الأسد ؟

هل سيلتقي ميشال عون مع الرئيس الأسد ؟ : بعد إلقاء الرئيس اللبناني ميشال عون لخطاب عالي النبرة أمام العالم والمجتمع الدولي خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك بشأن الوضع اللبناني الصعب وتأثير الأزمة السورية على لبنان من خلال النزوح السوري الكثيف إلى لبنان.

كشفت صحيفة عربية أن خطاب عون هو الأول من نوعه لرئيس جمهورية لبناني يخاطب العالم بهذه النبرة العالية والذي دعا خلاله العالم إلى تحمل مسؤولياته تجاه القضية السورية وأزمة النازحين السوريين.

وأشار مصدر خاص للصحيفة أن مجرد وجود الرئيس على رأس ​الوفد اللبناني​ إلى ​نيويورك​ يحتم عليه تسليط ​الضوء​ على أزمة ​النزوح السوري​، باعتبارها واحدة من كبرى الأزمات، تستدعي وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، وصولا إلى مطالبته بأن يكون له دور في وضع خطة لعودة ​النازحين.

كما كشف مصدر دولي للصحيفة أن تلويح عون بالتفاوض مباشرة مع الحكومة ال​سورية​ لن يلقى معارضة من خصوم الرئيس السوري ​بشار الأسد​، سواء أكانوا في ​الحكومة​ أم خارجها.

ورأى المصدر أنه “لا مبرر للدخول من الآن في سجال مع عون​ على خلفية تلويحه بالتفاوض، في ضوء إخفاق المجتمع الدولي من وجهة نظره في إعادتهم”.

وختم قائلا “مجرد الانجرار إلى فتح سجال حول مبدأ التفاوض سيُظهر المعارضة أمام الرأي العام اللبناني بأنها ليست راغبة في عودتهم، وبالتالي ستعطي خصومها ورقة سياسية تستخدمها ضدها، وتقحمها في لعبة المزايدات الشعبوية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل