هل بدأ الجيش السوري معركة جديدة غرب حلب؟

3٬387

هل بدأ الجيش السوري معركة جديدة غرب حلب؟ : استهدفت وحدات من قوات الجيش السوري مواقع تابعة لتنظيم هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة كما كانت تعرف سابقا، وذلك بريف حلب الغربي يوم أمس الاحد.

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وقالت مصادر إعلامية إن الاستهداف جرى على مواقع تحرير الشام في قرى وبلدات الليرمون وضهرة عبد ربه، وأطراف جمعية الزهراء غربي حلب.

هذه الاستهدافات تأتي بعد أيام قليلة على وصول تعزيزات عسكرية كبيرة استقدمها الجيش العربي السوري إلى محاور الاشتباك غربي حلب، في حين أشار مراقبون حينها إلى أن الجيش السوري من الممكن أن يكون غرب حلب أحد المحاور التي سيفتتح الجيش السوري من خلالها الطريق الدولي في حال رفض الإرهابيون الانسحاب من المنطقة بشكل طوعي.

الأمر الآخر الذي يدعو لإطلاق حملة عسكرية ضد الإرهابيين وعلى رأسهم هيئة تحرير الشام بريف حلب الغربي، هو استمرار تحرير الشام باستهداف أحياء مدينة حلب الآمنة بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية والتي فتكت بأرواح كثير من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال بالإضافة إلى تدمير كبير في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

ويطالب أهالي حلب مرارا وتكرارا من الحكومة السورية التدخل ووضع حد لضربات هيئة تحرير الشام، إلا أن الأمر خاضع بمجمله لملف محافظة ادلب، الذي يرتبط حدوديا بريف حلب الغربي.

وكان مصدر ميداني سوري قد أعلن أمس الأحد أن الجيش السوري مستمر بالحفاظ على الهدنة التي أعلنتها روسيا في الأول من شهر أيلول الجاري مع احتفاظه بحق الرد على خروقات الإرهابيين المتكررة في ادلب.

وتقول المعلومات إن تركيا نفضت يدها من هيئة تحرير الشام ومحاولة اقناعها بحل نفسها، وسط ترجيحات أن يكون العمل العسكري ضد تحرير الشام قريبا جداً، وقد حددت مصادر إعلامية تاريخ العاشر من شهر تشرين الأول القادم كآخر موعد منحته روسيا لـ تركيا بهدف حل أمر هيئة تحرير الشام.

لكن موضوع الحسم العسكري لن يكون سهلا بعد اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بأنها لن تسمح للحكومة السورية بالسيطرة على المزيد من الأراضي السورية في إشارة منها إلى ادلب، ولم يعرف بعد إن كانت الولايات المتحدة ستدخل في المعركة لحماية الإرهابيين في ادلب أم أنها ستكتفي بدعمهم بالمال والسلاح لصد هجوم الجيش السوري المحتمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل