هل السعودية و إسرائيل وراء الهجوم على البوكمال ؟

هل السعودية وإسرائيل وراء الهجوم على البوكمال ؟ : تعرضت القوات الإيرانية المتواجدة في منطقة البوكمال في شرقي الفرات ليلة أمس لهجوم من طائرة حربية مجهولة ، قامت بقصف مواقع القوات الإيرانية قرب الحدود العراقية .

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ قسم التحرير

قامت الطائرة المجهولة بقصف موقع للقوات الإيرانية الحليفة في شمال شرق البوكمال ، ثم بعد مدة قصيرة ضربت موقعا اخر قرب مدينة القائم العراقية ، ولم يتم الحصول على معلومات حول هذا الهجوم ليلة أمس ، إلا أن موقع Avia.Pro الروسي أفاد أن هذه الهجمات على البوكمال قد نفذتها على الأرجح المملكة العربية السعودية ، أو إسرائيل ، وأضاف الموقع أنه تم رصد مقاتلتين إسرائيليتين من طراز F-35 قبل الهجمات على البوكمال .

وتصدت الدفاعات الجوية السورية ليلة أمس لهجوم جوي تعرضت له نقطة تابعة للقوات الإيرانية الحليفة في البوكمال ، وتمكنت من إسقاط معظم الصواريخ التي أطلقتها الطائرات المعادية، في حين أصابت بعض الصواريخ أهدافها مسببة أضرار مادية .

وكانت القوات الإيرانية الصديقة للجيش العربي السوري أعادت انتشارها قبل أيام في بعض مناطق شرق سوريا بالقرب من الحدود مع العراق بعد شن الاحتلال الإسرائيلي اعتداءات عليها بالقرب من البوكمال.

وكانت غارتان تفصل بينهما عشرة أيام إحداها إسرائيلية والثانية ما تزال مجهولة، قد استهدفتا مواقع للقوات المدعومة من إيران على الحدود السورية العراقية من جهة البوكمال السورية.

وبحسب المصادر الإعلامية فإن القوات المدعومة من إيران والتي تتواجد شرق البلاد قامت بإخلاء عدة مقار عسكرية لها بينها في قرية سويعية قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، في الوقت ذاته أخلت قوات الحشد الشعبي العراقي عدة مناطق لهم وكانوا حريصين على عدم كشف مواقع تمركزهم الجديدة.

في الوقت ذاته بدأت القوات المدعومة من إيران ببناء عدة مقرات ومواقع عسكرية لها في مدينة البوكمال، بعد تعرض مقارها القديمة للتخريب نتيجة الاعتداءات المتكررة عليها مؤخراً.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض قد قال إن الغارات المجهولة التي استهدفت مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، أدت لتدمير 5 مباني وتسببت كذلك باستشهاد نحو 19 عنصر، بينهم خمسة استشهدوا متأثرين بجراحهم واصاباتهم.

وتم الاستهداف بواسطة الطيران المسير في كلا الاعتدائيين الذين يرى فيهما محللون وسيلة تهديد أميركية إسرائيلية لمنع افتتاح معبر القائم الحدودي بين سوريا والعراق والذي كان مقرر افتتاحه في ذات يوم الاستهداف قبل تحديد موعد جديد لاحقا .

بينما تسببت الغارة الثانية بدمار كبير في البوكمال بذات موقع الغارة التي سبقتها تقريبا، وقالت تسريبات إعلامية غربية أن السعودية التي تشارك الولايات المتحدة في التحالف الدولي ضد داعش في سوريا هي من نفذت الاعتداء على القوات المدعومة من إيران.

ومؤخرا توقفت الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا عن طريق الغارات الجوية والصواريخ الجوية، في الوقت الذي قالت فيه وسائل إعلام غربية إن روسيا منحت الجيش السوري ضوءا أخضر لاستخدام منظومة الدفاع الجوية الإس 300 التي سبق وأن أهدتها روسيا إلى سوريا.

وقالت مصادر إعلامية أخرى إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بينيامين نتنياهو من مغبة تكرار استهداف لبنان وسوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل