مع انتصار الجيش السوري ..الاتحاد الأوروبي يوقف دعمه المادي لـ النصرة

7٬685

مع انتصارات الجيش السوري .. الاتحاد الأوروبي وقف دعمه المادي لـ النصرة : أوقف الاتحاد الأوروبي وبريطانيا دعماً مالياً للتنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب بقيمة تزيد عن 7.12 ملايين دولار سنوياً، بالترافق مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين في المحافظة

ونقلت مواقع الكترونية معارضة، أمس عن ما يسمى «مديرية التربية في محافظة إدلب »: أن منظمة «كيومنكس» (منحة التعليم من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا) أوقفت الدعم المادي عن المعلمين في المحافظة.

ويسيطر تنظيم «جبهة النصرة» المدرج على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية على معظم محافظة إدلب ، وشكل هناك ما يسميه «حكومة الإنقاذ».

ونقلت مواقع عن ما يسمى «مدير دائرة الإعلام في المديرية» المدعو مصطفى حاج حسين: أن إيقاف الدعم يشمل 7200 معلم في المحافظة حيث كانوا يتلقون 110 دولارات شهرياً عن 9 أشهر في العام الدراسي، مشيراً إلى أن الدعم لمديرية التربية متوقف منذ تشكيل حكومة الإنقاذ العاملة في المناطق الخاضعة لـ«هيئة تحرير الشام».

ويتخذ تنظيم «النصرة» من «هيئة تحرير الشام» واجهة له، منذ إدراجه على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وأشار حاج حسين إلى أن المنظمة لم توضح لـ«المديرية» والمعلمين سبب توقف الدعم، منوهاً أنهم يتواصلون معها لمحاولة إعادة الدعم، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تهدد استمرارية التعليم بالمحافظة الأمر الذي ينذر بـ«كارثة إنسانية» على الأطفال.

وأوضح، أن عدد المدارس الكلي بالمحافظة يصل إلى 1100 مدرسة بقي منها 850 فقط بعد سيطرة الجيش العربي السوري على منطقة خان شيخون جنوب إدلب.

ويبلغ عدد المدارس الكلي في محافظة بـ إدلب والواقعة تقع تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية 850 مدرسة، حرر منها الجيش العربي السوري خلال عمليته العسكرية هناك نحو 250 مدرسة.

وتواصل التنظيمات الإرهابية وبأوامر من النظام التركي منع الأهالي من الوصول إلى معبر أبو الضهور الإنساني للخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين إلى مناطق سيطرة الدولة، وذلك بهدف المساومة عليهم سياسياً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل