معارك طرابلس : تعرف على آخر المستجدات العسكرية

643

معارك طرابلس : تعرف على آخر المستجدات العسكرية – كشفت مصادر عسكرية، بغرفة عمليات أجدابيا، إصابة قرابة 57 من مسلحي المجموعات المسلحة التابعة للوفاق، خلال هجومهم على وحدات الجيش في جنوب طرابلس ، انتهى بالفشل الكبير، وأدّى إلى خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وبلغ عدد قتلى الوفاق في الهجوم إلى 65 قتيلا، بينهم إرهابيين من تنظيم القاعدة، في هجومهم الذي تعاملت معه وحدات الجيش باحترافية قتالية، اربكت صفوف الوفاق، بعد فترة من الهدوء النسبي في المحاور.

وأعلن لواء الصمود الذي يقوده المطلوب دوليًا، صلاح بادي، مقتل أحد قادته الميدانيين “عبدالعاطي إبراهيم عمر” الذي كان يقود كتيبة “شهداء البحاري المقاتلة”، في الهجوم الفاشل الذي نفدته مجموعات مسلحة موالية لحكومة الوفاق.

ودمّر الجيش الوطني عددا من الآليات المسلحة، بعد الاشتباكات المسلحة، مع المجموعات المسلحة، أدّت إلى مقتل 10 مسلحين في صفوف الوفاق، يوم أمس الأحد.

واستهدف سلاح الجو، معسكر التكبالي، ونتج عنه تدمير مدفع مجرور من عيار 155 ودبابة طراز T55، إضافة إلى ضربات جوية أخرى، أسفرت عن تدمير مخزن ذخيرة بمنطقة الكريمية.

عمليات الجيش الوطني الليبي في طرابلس

أوضحت المصادر العسكرية، أن الجيش أسقط طائرة مسيرة تركية، بالقرب من مدينة ترهونة، في عمليات وحدات الجيش بالقرب من مصنع الاسمنت بمنطقة سوق الخميس.

وأشارت المصادر، أن معارك اليومين الماضيين، نجح الجيش خلال عملياته العسكرية، في إلقاء القبض على أحد العناصر التشادية.

وأضافت مصادر طبية في مدينة الزاوية، أن مستشفى الزاوية التعليمي، استقبل عددا من القتلى والجرحى تابعين للوفاق، يوم أمس الأحد.

وأشارت المصادر ، إن القيادي في تنظيم القاعدة “سالم الزياني”، كان من بين قتلى الاشتباكات التي شهدها محور عين زارة، يوم السبت الماضي.

فيما أفاد المركز الإعلامي في غرفة عمليات الكرامة التابع للجيش الوطني الليبي بأن ميليشيات مصراتة قامت بتنفيذ قصفاً عشوائياً على محور “عبانات عبورة”

وقال المركز في بيان رسمي بأن القصف نتج عنه سقوط شظايا على عدد من منازل المدنيين في منطقة الشريدات في “منطقة ترهونة”

فيما أفاد ناشطون بأن هذا القصف العشوائي للميليشيات عرض حياة المدنيين للخطر بشكل كبير .

اقرأ أيضاً : مجلس النواب الليبي : هل هو مع أم ضد عملية طرابلس؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل