عدوان أميركي على سوريا لمنع افتتاح معبر القائم

3٬109

عدوان أميركي على سوريا لمنع افتتاح معبر القائم : عادت مواقع حلفاء الدولة السورية على الحدود السورية العراقية للتعرض إلى قصف جديد ما يزال مجهول المصدر وفق المصادر.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

مصادر قالت إن القصف نفذته طائرات مسيرة مجهولة الهوية، مضيفة أنه يأتي بعد التحركات السورية العراقية الجديدة لافتتاح معبر القائم الحدودي بين البلدين.

الانفجارات حدثت منتصف الليلة ما قبل الماضية، وقد سمع صداها في أربع مواقع عسكرية في منطقة الهري على الحدود بين سوريا والعراق، وهي المنطقة المحاذية لمدينة القائم العراقية التي يجري العمل على افتتاح المعبر الحدودي فيها.

وقبل عشرة أيام تقريبا تعرضت المنطقة ذاتها لعدوان سرعان ما تبناه الاحتلال الإسرائيلي، الذي ادعى أنه استهدف قواعد إيرانية في المنطقة الحدودية، وتزامن العدوان آنذاك مع اليوم المقرر لافتتاح منفذ القائم الحدودي بين سوريا والعراق.

في حين استهدف العدوان هذه المرة أربع مواقع تابعة لكتائب حزب الله العراقية، من دون سقوط أي ضحايا أو إصابات وفق المصادر.

ولم تتبنى أي جهة حتى اللحظة المسؤولية عن العدوان لكن الخيارات تنحصر بـ الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة، وربما كليهما معاً، ولكن بالنظر إلى تبني الاحتلال الإسرائيلي الاعتداء السابق، فإنه من المرجح أن تكون الطائرات المسيرة هذه المرة تابعة للقوات الأميركية التي تحتل أجزاء من سوريا في الرقة والحسكة القريبة من منطقة الاستهداف.

وترفض كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية افتتاح معبر القائم، الذي يعتبر من منظورهما صلة وصل بين سوريا وإيران عبر العراق، ما يعني بحسب منظورهما أيضا وصول الأسلحة الإيرانية والدعم العسكري الإيراني إلى سوريا وحزب الله اللبناني، وهو ما تخشاه قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقبل أيام زار مسؤولون عراقيون من هيئة المنافذ البرية العراقية معبر القائم الذي يقابله من الجهة السورية البوكمال، وذلك تمهيدا لافتتاحه رسميا.

وأكدت مصادر في هيئة المنافذ العراقية لصحيفة الأخبار اللبنانية أن افتتاح المعبر سيكون الأسبوع المقبل.

لكن وبالنظر إلى كم الإعلان عن مواعيد لافتتاح المعبر المذكور، فإنه من الممكن أن يتم تأجيل الافتتاح هذه المرة، خصوصا أنه من الواضح أن أميركا لن تسمح بافتتاحه أبدا قبل خروجها بشكل نهائي من سوريا، والتوصل إلى حل سياسي شامل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل