في سوريا رفع تدريجي للرواتب حتى الوصول إلى الرخاء

6٬396

افتتاحية وكالة عربي اليوم: في سوريا رفع تدريجي للرواتب حتى الوصول إلى الرخاء : لم يعد الشعب السوري بقادر على تحمل الأعباء المعيشية الصعبة التي يكابدها جراء الحرب والحصار من جهة وفشل الأداء الحكومي في التوصل لآلية لضبط الأسواق واستقرار سعر الصرف من جهة ثانية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ديمة الحلبي

وبعد أشهر على توقف الحديث عن زيادة الرواتب في سوريا ، كشف عضو لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب السوري نبيل طعمة عن وجود دراسة معمقة لتحسين الوضع المعيشي للمواطن في سوريا ، مضيفا أن الدراسة هذه المرة عملية وغير عبثية مبشرا أنها ستبصر النور قريباً.

وأشار البرلماني السوري في تصريح له أن الدولة السورية لا تتدخر جهدا لتحسين معيشة مواطنيها، وعاد ليؤكد وجود أولويات أخرى كدهر الإرهاب واستعادة السيطرة على كافة الأراضي السورية.

لكن البرلماني الذي يفترض أن يكون ممثلا لناخبيه من أبناء الشعب السوري، لم يذكر كيف لجندي سوري أن يتابع عمله في دهر الإرهاب وهو يعاني الأمرين في التفكير باحتياجات أسرته التي لا يستطيع تأمين الحد الأدنى منها براتبه القليل رغم الزيادات الخاصة التي طالت القطاع العسكري في سوريا.

فزيادة الرواتب في سوريا لم تعد أمرا كماليا أو لتحسين مستوى المعيشة، بل باتت ضرورة لازمة لتأمين معيشة حقيقية لأبنائها الذين صبروا وكافحوا وصمدوا.

ارتفاع الدولار حتى أكثر من 660 ليرة سورية أدى إلى انخفاض جديد في قيمة رواتب السوريين، تزامن ذلك مع افتتاح العام الدراسي وما رافقه من شراء المستلزمات الدراسية للطلاب، والتي كانت أسعارها تفوق قدرة المواطن السوري على الدفع.

الظروف المعيشية الصعبة تدفع بالمواطن السوري اليوم للحديث عن ضرورة إنهاء الحرب بأي طريقة كانت، وهذا مؤشر خطير يدل على نجاح الدول الغربية في مسعاها بالضغط على المواطن السوري ليضغط بدوره على حكومته، التي عجزت عن وضع حد لهذا التطور الخطير.

النائب السوري يقول إن الوصول إلى نقطة التعادل بين الدخل والإنفاق مهمة جداً، بعد ذلك تأتي مرحلة الرفع التدريجي للرواتب بما يحقق الوصول إلى الرخاء، لافتاً أن العملية الاقتصادية في سوريا ستكون خلافة جداً، ونأمل في وكالة عربي اليوم أن يعم الرخاء والتوازن عموم البلاد بما يحقق نتائج ايجابية تنعكس على المواطن السوري الذي بات يحق له اتخاذ استراحة محارب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل