روبوت مقاتل في سوريا يحصل على تحسينات

10٬917

روبوت مقاتل في سوريا يحصل على تحسينات : أصبح الروبوت المقاتل الصاروخي المدفعي الروسي الملقب بـ”أوران” جاهزا للقتال تماما.

واستعاد الروبوت الجاهزية القتالية الكاملة بعد سد النواقص التي كشفها استخدامه في سوريا خلال الحرب على الإرهاب.

أعلن ذلك الخبراء العسكريون في مؤتمر عسكري حول أسلحة الجيش الروسي عقد في ريف العاصمة الروسية موسكو، حيث تم عرض آلية “أوران 9” إلى جانب دبابة “تي-14” ومركبة “تي-15” القتالية المدرعة والآليات العسكرية الروسية الأخرى.

وتحتوي آلية “أوران 9″، وهي آلية خالية من طاقم بشري، على مدفع عيار 30 ملم ومدفع رشاش عيار 7.62 ملم وراجمة قذائف نارية وصواريخ موجهة مضادة للدروع.

وذكرت وكالة أنباء موردوفيا أن روبوت “أوران 9” يستطيع استخدام أسلحته في الليل بفضل جهاز الرؤية الحرارية.

وتزن آلية “أوران 9” 12 ألف طن، ويمكنها أن تسير بسرعة 35 كيلومترا في الساعة. ويمكن تزويدها بوقود يكفي لـ200 كيلومتر.

وآلية أوران ليست الآلية الوحيدة التي تم اكتشاف نواقصها و سلبياتها في سوريا ففي يونيو الماضي انتهت القوات الجوية الروسية من اختبار مروحية جديدة. وجرى اختبارها في ظروف المنطقة الجبلية الصحراوية في سوريا .

وخرجت المروحية الجديدة إلى حيز الوجود نتيجة لتحديث وتطوير مروحية “مي-28 إن” المعروفة باسم “الصياد الليلي” الذي يدل على أن المروحية تستطيع أداء الدور المنوط بها في ظروف الظلام الحالك بالليل.

وتحمل المروحية الجديدة نفس الاسم مع إضافة حرف “إم” الذي يعني التعديل.

وأخبر الخبير دميتري دروزدينكو “سبوتنيك” بأنه تم تطوير مروحية “مي-28إن” مع أخذ تجربة استخدامها في سوريا خلال الحرب ضد الإرهاب بعين الاعتبار.

وتتمتع مروحية “مي-28 إن إم” بما لا تملكه شقيقتها “مي-28إن” خاصة جهاز الرادار المتميز والمحركان الجديدان والمنظومة الحديثة لمكافحة وسائط الدفاع الجوي.

اصطياد مدرعات العدو

ويوضع هوائي الرادار فوق المروحة الرئيسية وهو ما يمكّن المروحية من كشف كل شيء حولها، ومن الاختباء وراء تضاريس الأرض ونصب الكمين للعدو.

ويمكن لكل من طياريْها قيادتها بشكل منفرد وهو ما يجنّبها الوقوع في الكارثة عندما يصاب أحدهما بالجراح.

أما عن تسليحها فهي تحتوي على صواريخ موجهة مضادة للدبابات ومدفع آلي عيار 30 ملم.

ويمكنها استخدام صاروخ “أتاكا” وهو صاروخ بعيد المدى يقدر على اختراق درع سمكه 1 متر تقريبا، أي أنه يستطيع مكافحة جميع الدبابات الرئيسية المتوفرة حاليا.

وحصلت مروحية “مي-28إن إم” على إمكانيات جديدة حتى أنها ترى أبعد وتسمع أحسن وتضرب بشكل أدق كما أشار إلى ذلك الخبير دروزدينكو بعد أخذ تجربة استخدامها في سوريا خلال الحرب ضد الإرهاب بعين الاعتبار.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد طالب، في شهر مايو/أيار الماضي، بتزويد القوات الروسية بـ100 مروحية من طراز “مي-28إن إم” في الأعوام القادمة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل