الخارجية الأميركية: انهيار الليرة السورية يهدف لإنهاء معركة ادلب

4٬952

الخارجية الأميركية: انهيار الليرة السورية يهدف لإنهاء معركة ادلب : اعترف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط المبعوث الخاص لـ سوريا جويل رايبورن بأن الولايات المتحدة هي من تقف وراء انهيار الليرة السورية مؤخرا أمام الدولار ، لمواجهة الحكومة السورية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وقال رايبورن إن الولايات المتحدة تركز اليوم على مواجهة الحكومة السورية عن طريق التركيز على الجانب الاقتصادي والسياسي، لإجبار الحكومة وحلفائها على الجلوس إلى طاولة المفاوضات في مسار جنيف وتطبيق القرار رقم 2254.

وأضاف أن الولايات المتحدة الأميركي تعمل على تجفيف موارد الحكومة السورية وحلفائها من خلال العقوبات الاقتصادية والحصار الأوروبي، ورأى أن الانهيار الذي تشهده الليرة السورية حاليا ما هو إلا دليل واضح على جدى تلك الإجراءات وعلى الوضع السيء الذي تعانيه الحكومة السورية وداعميها، وتوقع أن تجاوز الدولار الواحد سبعمئة ليرة سورية قريباً.

واتهم المسؤول الأميركي روسيا باستهداف المدنيين والبنى التحتية في ادلب ، مؤكدا أن بلاده لا تؤمن برؤية روسيا لحل ملف ادلب .

وأوضح رايبورن أن الولايات المتحدة تضغط على روسيا والحكومة السورية من خلال العقوبات بهدف وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية في ادلب، ورفض الحديث عما إذا كانت بلاده قد تدخل معركة ادلب بالقول إنه من الصعب التنبؤ بما ستقوم به إدارة الرئيس دونالد ترامب في حال استمرار الحملة العسكرية في ادلب.

إذا بات من الواضح أن سر انهيار الليرة السورية مؤخرا هو النجاحات التي حققها الجيش السوري في ادلب وتمكنه من استعادة السيطرة على خان شيخون الإستراتيجية بالإضافة إلى بسط سيطرته الكاملة على ريف حماه الشمالي وهو ما لم يعجب الولايات المتحدة التي ردت بحرب اقتصادية أدت لتدهور قيمة العملة السورية، وهو ما خلق المزيد من الضغط على الحكومة السورية التي بات مواطنوها يتذمرون من أوضاعهم المعيشية الصعبة، وهو ما تعول عليه الولايات المتحدة الأميركية.

وتريد أميركا إرجاع الحكومة السورية إلى مسار جنيف الذي أسسته الولايات المتحدة، في حين تصر روسيا على سرقة أضواء جنيف وتحويلها إلى مسار أستانا الذي تدعمه هي، وهو ما يخلق مشاكل كبيرة بين روسيا والولايات المتحدة يدفع ثمنها السوريون على أرضهم.

إذا ضغط أميركا ومساهمتها بانهيار الاقتصاد والعملة السورية، يأتي بهدف فرض المزيد من رغباتها على الدولة السورية التي ترفض أي إملاءات من الولايات المتحدة أو مساومات وتحتفظ بموقفها السيادي حتى اللحظة الأخيرة وهو ما عرضها للخسائر في عملتها المحلية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل