المشير خليفة حفتر و الجيش الوطني يقتربان من طرابلس

3٬695

قالت عدة مصادر إعلامية أن قوات الجيش الوطني الليبي شنت عدة غارات جوية على منطقتي عين زارة و “التوغار” جنوب طرابلس .

و كشفت المصادر بأن الغارات استهدفت عدد من المواقع العسكرية تابعة للميليشيات في المنطقة المذكورة .

يذكر بأن المعارك التي تجري قرب طرابلس تستمر منذ الرابع من شهر نيسان الماضي وذلك بعدما أمر المشير خليفة حفتر قائد قوات الجيش الوطني الليبي قواته بالتقدم نحو العاصمة والتي تقع تحت سيطرة حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج .

وفي السابع من نيسان الماضي بدأت طائرات سلاح الجو التي تتبع للمشير خليفة حفتر بقصف الجزء الجنوبي من طرابلس مستهدفاً مجمع باب العزيزية والذي يعتبر من المجمعات الأمنية في العاصمة الليبية .

المشير حفتر وقيادة العمليات

كان المكنب الإعلامي في القيادة العامة للقوات المسلحة الليبة قد ذكر في وقت سابق بأن المشير خليفة حفتر يتابع وبشكل مباشر وميداني العمليات العسكرية الجارية على كافة الجبهات ويشرف عليها بشكل كامل في كافة الأوقات منوهاً المكتب إلى أن القوات المقاتلة على جبهات طرابلس تحقق العديد من الإنتصارات على مرتزقة حكومة الوفاق الذين يقاومون قوات الجيش الوطني الليبي التي تحقق الإنجازات في كل يوم .

و أكد المكتب بأن عناصر الجيش الليبي بقيادة المشير حفتر حققت تقدم كبير على عدة محاور قرب مدينة غريان بالتزامن مع القضاء على عدد من التشكيلات الإرهابية المسلحة التي تقاوم الجيش الوطني في منطقة ” بوزيان”

وأشار المركز الإعلامي إلى أن سلاح الجو تمكن من تدمير عربتين مسلحتين بمنطقة خمير لافتا إلى هروب التشكيلات المسلحة في غريان.

فيما أفادت مصادر بأنه ليس خليفة حفتر الذي يختبئ وراء ظهر جنوده مؤكدة تلك المصادر على أن حفتر لا يترك قيادة العمليات العسكرية لحظة واحدة .

حفتر و موقفه من الإخوان المسلمين

ذكر المشير حفتر عدة مرات بأن أحد أهم أهداف عملية الكرامة التي أطلقها لتحرير طرابلس هو تفكيك منظمة الإخوان المسلمين المتواجدة في ليبيا بالإضافة إلى تصفية كل المجموعات الأخرى والتي لعبت دوراً في إسقاط نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وذلك بعد أن اعتبرها كمنظمات إرهابية تساهم في تخريب ليبيا وجرها إلى مستنقع دماء لتصبح عرضة للتدخلات الخارجية .

وكانت العديد من الجماهير الليبية طالبت على عدد من المنابر بالوقوف خلف المشير حفتر لدعمه في حربه ضد حكومة الوفاق ومرتزقتها وذلك بسبب مواقفه الداعمة لليبيا وتعهده بطرد الإرهاب وإعادة الحياة كما كانت سابقاً إلى كافة المدن الليبية وعدم السماح للدول الأجنبية بالتدخل في الشؤون الداخلية الليبية .

و أشارت عدد من المصادر الميدانية بأن المشير حفتر حدد قبل عدة أيام ساعة الصفر لدخول طرابلس العاصمة بعد وضع اللمسات الأخيرة لخطط المعارك وكيفية التعامل معها لتحرير العاصمة من أيدي حكومة الوفاق .

اقرأ أيضاً : خليفة حفتر يرفض طلباً أممياً ويجتمع مع قادته العسكريين

 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل