الجيش الوطني الليبي يتمكن من تحديد مكان إطلاق الطائرات المسيرة

963

أفاد مسؤول في الجيش الإلكتروني التابعة لغرفة عمليات الكرامة التي تتبع إلى الجيش الوطني الليبي الطيب الشارف بأن قوات الإستطلاع التابعة للجيش الوطني الليبي استطاعت تحديد تخزين و إطلاق الطيران التركي بدون طيار في مدينة الزاوية الليبية غرب طرابلس وهي تقلع من أماكن مخصصة لها داخل مصفاة النفط في المدينة .

و قال الشارف في تصريحات إعلامية بأن المصفاة تحوي بداخلها على غرفة عمليات ليلية مختصة في تسيير الطائرات التركية .

وأضاف الشارف أنه “تم وضع أجهزة هوائيات للاتصالات والتشويش وتوجيه الطائرات المسيرة فوق مبنى مصرف مقابل ميدان الزاوية”، مشيرا إلى “تمكن شباب المدينة من نزع هذا الجهاز”.

وأكمل:”قاموا بتخزين المدرعات والأسلحة الثقيلة في منطقة أبوصرة، وتم رصد كل الأسلحة التي تتواجد داخل الهناجر التي تتواجد الآن بين الأحياء السكنية”.

طرابلس تحضر مفاجأة كبيرة 

في سياق منفصل أكد الناطق باسم الجيش أحمد المسماري أن معركة طرابلس ستفاجئ الجميع خاصة من يقدمون الدعم التقني والمالي لقوات الوفاق.

وبين المسماري خلال مقابلة تلفزيونية أن الجيش استفاد من معركة بنغازي في التحضير لمعرك طرابلس مبينا أن قوات تابعة لحكومة الوفاق حاولت الهجوم على الجيش على تخوم طرابلس يوم الخميس الماضي إلا أن الجيش تمكن من استدراجها ومن ثم تدميرها.

وأشار المسماري إلى أن وقت التفاوض انتهى كما أن قائد الجيش لم ولن يفاوض أو يتحدث عن منصب كما أن هدف الجيش أنبل من أي منصب.

وأضاف المسماري منذ انطلاق العمليات العسكرية في بنغازي فإن الجيش يقاتل نيابة عن العالم دفاعا عن استقرار المنطقة مبينا أن هناك صحوة دولية داعمة للجيش مسترشدا باتصال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحفتر في بداية العملية العسكرية صوب طرابلس مضيفا أن بريطانيا قدمت عدة مرات مشروع قرار لمجلس الامن بشأن ليبيا ولم يصدر بيان ضد الجيش ما يعني أنهم يدركون أن الجيش يحارب الإرهاب.

كما أكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة عن مقتل أكثر من 200 عنصر في صفوف قوات الوفاق خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من المعارك والإشتباكات الجارية جنوب العاصمة الليبية طرابلس .

اقرأ أيضاً : خليفة حفتر : من الأسر إلى أقوى قائد عسكري في ليبيا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل