الجيش السوري يعلن انتهاء الهدنة في ادلب

13٬829

الجيش السوري يعلن انتهاء الهدنة في ادلب : قال الجيش العربي السوري في بيان له اليوم السبت إن الدفاعات الجوية قد تصدت يوم أمس الجمعة لهجوم بطائرات درون مسيرة عن بعد ومحملة بالمتفجرات أطلقها مسلحون على مواقع عسكرية للجيش السوري في سهل الغاب في محافظة حماه.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وأضاف الجيش السوري في بيانه أن الدفاعات الجوية نجحت في تدمير اثنتين من الطائرات المسيرة وإسقاط الثالثة حيث تم تفكيك ذخيرتها دون وقوع أي خسائر في صفوف الجيش سواء مادية أو بشرية.

وهكذا قد خرق الإرهابيون الهدنة التي اعلنتها روسيا ووافق عليها الجيش السوري قبل نحو الأسبوع للمرة الثانية، بعد استهداف إرهابيي ادلب لقاعدة حميميم العسكرية قبل حوالي الثلاثة أيام.

في السياق ذاته أكد مصدر ميداني أن الهدنة المعلنة في ادلب تنتهي اليوم السبت بعد ثمانية أيام من بدئها، وأضاف أنه على هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة والإرهابيون الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح وفق اتفاق سوتشي العام الفائت، وفتح طريق حلب دمشق الدولي.

وفي حال لم تلتزم هيئة تحرير الشام بالانسحاب أو لم تستطع تركيا إقناعها فإن خيار عودة العمليات العسكرية مطروح وبقوة، ومن المرجح أن تستأنف العمليات العسكرية يوم غد الأحد في حال فشلت تركيا في تنفيذ التزاماتها وإبعاد الإرهابيين عن المنطقة منزوعة السلاح.

وسبق أن كشف مصدر عسكري في ميليشيا الجيش الحر المدعومة تركيا أن مهلة الثمانية أيام أو الهدنة تتضمن مساعي تركيا لحل تحرير الشام، إلا أن الأخيرة ترفض بأي شكل من الأشكال حلها أو اندماجها مع باقي الفصائل التي تصنف بأنها معارضة معتدلة.

وقالت تسريبات من المعارضة إن زعيم هيئة تحرير الشام قد لجأ إلى الولايات المتحدة وقدم لها إحداثيات لقادة وعناصر تنظيمات مرتبطة بالقاعدة لمساعدته، في حين تبين لاحقا أن من استهدفتهم الولايات المتحدة هم جماعات جهادية كانت تستعد للانشقاق عن تحرير الشام بضغوط من تركيا التي تريد حل تحرير الشام بأي طريقة.

دخول الولايات المتحدة التي لا ترغب بسيطرة الجيش السوري على ادلب على الخط من شأنه أن يخرج تحرير الشام نهائيا من السطوة التركية ما يعني اتخاذ خيار الحرب ضد الحكومة السورية حتى النهاية، وهو ما يرجح عودة المعارك بشكل أعنف مما سبق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل