الجيش السوري يسحق مجموعة لــ داعش في دير الزور

تعبيرية

الجيش السوري يسحق مجموعة لــ داعش في دير الزور : أكد مصدر ميداني سوري أن وحدات الجيش تمكنت من سحق مجموعة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي حاولت التسلل إلى مواقعه بمحيط بلدة حميمة بلدة “حميمة” الواقعة على الحدود الإدارية بين ريف حمص الشرقي وريف دير الزور الجنوبي، نافيا صحة ما تناقلته بعض المواقع المعارضة عن تمكن داعش من قطع طريق تدمر- دير الزور الدولي.

وقال المصدر لوكالة “سبوتنيك”: إن مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي حاولت التسلل إلى أحد المواقع العسكرية بمحيط بلدة حميمة، وأن وحدات الرصد والاستطلاع تمكنت مبكرا من كشف محاولة التسلل وتعاملت معها عبر الكمائن المتقدمة ما أسفر عن مقتل معظم أفراد المجموعة الإرهابية وفرار من تبقى منهم إضافة إلى تدمير عدة آليات للمجموعة المهاجمة.

واعتبر المصدر أن محاولة الهجوم الداعشية تمت بأوامر من الجيش الأمريكي الذي أبقى على جيوب لتنظيم داعش في المنطقة يوفر لها الحماية ويستغلها في تحقيق أجندات خاصة ترتبط بمصالحه

لافتا إلى أن الهدف الوحيد من محاولة التسلل وما أشيع حولها من شائعات في مواقع مواقع الكترونية معادية وفي صفحات التواصل الاجتماعي هو هدف إعلامي يسعى لتحقيق ما فشلت بتحقيقه الغارات الأمريكية والإسرائيلية لعرقلة وتأخير افتتاح معبر البوكمال – القائم الحدودي بين سوريا والعراق والذي من المقرر أن يتم غدا الإثنين، وخاصة أن محاولة الهجوم الفاشل ترافقت بحملة شائعات زعمت أن داعش تمكن من قطع طريق تدمر – دير الزور، مؤكداً أن الطريق المذكور سالم ومؤمن بكامله.

وفي مثل هذا اليوم من عام 2017 تمكن الجيش السوري وحلفاؤه من صد هجوم كبير لتنظيم داعش على عدة محاور بريف دير الزور الجنوبي الغربي، ومن تأمين أوتوستراد دير الزور – تدمر بعد إفشال الهجوم وقتل العديد من العناصر المهاجمة، حيث أصبح الأوتوستراد سالكاً أمام حركة المرور بالاتجاهين من وإلى دير الزور.

وفي اليوم نفسه أعلن الإعلام الحربي السوري أن الجيش وحلفاؤه أفشلوا هجوماً واسعاً لتنظيم داعش في محيط نقاطهم بمنطقتي حميمة والـ T3 ومن الجهة الجنوبية لمدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوف التنظيم الذي كان يشن هجماته المتتالية ضد القوات الحكومية السورية انطلاقاً من منطقة التنف القريبة من الحدود الأردنية، والخاضعة للسيطرة الأمريكية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل