الجيش السوري يحبط عملية تفجير كبيرة في خان شيخون

2٬817

كانت عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية،تخطط لعمل إرهابي كبير في خان شيخون ، وذلك قبل أن يجبرهم الجيش السوري على الانسحاب من المدينة في بداية شهر آب الماضي .

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

خططت عناصر مسلحة من هيئة تحرير الشام الإرهابية لتفجير كبير ، تستهدف به قوات الجيش العربي السوري ، بواسطة سيارة مفخخة ، إلا أ، العمليات العسكرية التي قام بها الجيش السوري منعت المسلحين من تنفيذ مخططهم ، وأجبروا على ترك السيارة مع سائر معداتهم وآلياتهم وهربوا.

وخلال عمليات التمشيط الدقيقة التي يقوم بها الجيش السوري منذ استعادة المدينة، اكتشف السيارة المفخخة، التي كانت ستستخدم بعملية انتحارية ضد قواته ، وقد حال تحرير المدينة واستعادتها دون تنفيذ العملية.

يظهر الفيديو أدناه فرق الهندسة التابعة لــ الجيش السوري وهي تقوم بتفكيك السيارة المفخخة بعملية دقيقة :

وكان الجيش العربي السوري قد كشف سابقا عن أكبر شبكة أنفاق تحت الأرض و الأكثر تعقيدا و تداخلا في ريف حماة الشمالي ، والتي تبدو كمدينة متكاملة ،وذلك بعد استعادة المناطق الشمالية من هيئة تحرير الشام .

عثر على مدينة كاملة تحت مدينة اللطامنة في ريف حماة ، تتألف من عدة أنفاق متداخلة ومعقدة ، ومجهزة بشكل كامل من كل شي حتى الطبابة والغذاء، استخدمها الإرهابيون بشكل سري وحذر، خوفا من استهدافها من قبل الجيش العربي السوري.

لقطات مدهشة عرضتها وكالة آنا نيوز الإخبارية تظهر كل التجهيزات التي رصدت داخل الأنفاق ، والتي تم تدمير جزء كبير منها نتيجة العمليات العسكرية الاخيرة للجيش السوري أثناء استعادة المنطقة من عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية ، والتي بدأت في مطلع أيار الماضي.

كما تمكن الـجيش السوري خلال تمشيطه للمنطقة في شمال حماة أيضا ، من الكشف عن سجن كانت تستخدمه القوات المسلحة في اللطامنة قرب مخابئ وتواجد عناصر جيش العزة الإرهابي :

 

كما عثر الـجيش السوري خلال عمليات التمشيط التي يقوم بها في ريف حماة الشمالي على عدد من الأنفاق والكهوف التي كان يستخدمها المسلحون للاختبار من الغارات الجوية ضدهم ، كما استخدموها لشن هجماتهم على مواقع واماكن تواجد الجيش السوري.

في الفيديو التالي يظهر الـجيش السوري وهو يحاصر نفقا للإرهابيين ثم يقوم بتدميره :

و كشف الجيش السوري أيضا عددا من الكهوف التي استخدمتها القوات الإرهابية خلال المعارك في جنوب إدلب خلال الأيام الماضية .

نشرت وكالة سبوتنيك الإخبارية فيديو يظهر الجيش العربي السوري أثناء دخوله عدد من الأنفاق التي اكتشفها في جنوب إدلب قرب مدينة خان شيخون وكان يستخدمها الإرهابيون للتنقل والنقل :

وخاض الجيش السوري خلال الشهر الماضي معارك عنيفة مع الإرهابيين مكنته من السيطرة على عدة قرى وبلدات منها عابدين و أم زيتونة وحرش عابدين ومدايا ، وخلال قيام الجيش بتمشيطها عثر على عدد كبير من الأنفاق المستخدمة من قبل المجموعات الإرهابية للتنقل ونقل الإمدادات والذخائر من خلالها، وقام الجيش السوري بتفجير هذه الأنفاق ، وردمها بالكامل .

وكانت عناصر جبهة النصرة في ادلب قد تسلمت في وقت سابق منذ حوالي الشهر، 8 حفارات امريكية خاصة بحفر الأنفاق ، وتم إدخال الحفارات الثمانية إلى سوريا من الحدود التركية حيث تسلمتها عناصر هيئة تحرير الشام الواجهة لتنظيم جبهة النصرة في إدلب ، وبدأت أعمال الحفر في جبهات ريفي ادلب وحماة.

و أشرف على عمليات الحفر و التحصين في منطقة المنزوعة السلاح ،عبدالله المحيسني ، كما أشرف حينها على بناء الدشم بمساعدة فريق من المهندسين من جنسيات عربية مختلفة ، متخصصون في البناء والجيولوجيا.

و قد تم توزيع حفارات الأنفاق المستقدمة من امريكا على عدة مناطق منها خان شيخون في ريف ادلب، واللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة. أما ثمن الحفارات و أجور العمل فقد قام المحيسني بفرض اتاوات شهرية على سكان ادلب ، لاستكمال ثمن الحفارات وتغطية اجور العاملين والمهندسين .

وقالت المصادر المحلية أن عمليات التحصين وحفر الأنفاق تمت بذات الطريقة التي تم بها حفر أنفاق الغوطة في دمشق، حيث شارك في عمليات الحفر مع المحيسني المسلحين الذين تم نقلهم من الغوطة الشرقية في ريف دمشق والذين سبق أن شاركوا بحفر أنفاقها.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل