ماذا يجري.. التحالف الأميركي يساند الجيش السوري في ادلب

ماذا يجري.. التحالف الأمريكي يساند الجيش السوري في ادلب : للمرة الثانية خلال شهرين يستهدف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية مدينة ادلب بغارات جوية، وسط أنباء تتحدث عن مقتل زعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني في الاستهداف.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قالت في بيان أصدره المتحدث باسم القيادة المركزية إيرل براون إن العملية استهدفت قياديين في تنظيم القاعدة ينشطون داخل سوريا، متهما إياهم بأنهم مسؤولين عن هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركائهم والمدنيين الأبرياء.

بدوره قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن أكثر من أربعين شخصا من المسلحين بينهم قيادات صف أول قد قتلوا نتيجة قصف جوي مجهول المصدر كان قد استهدف ظهر السبت المنطقة بين بلدتي كفريا ومعرة مصرين في ريف ادلب الشرقي.

وأضاف المرصد نقلا عن مصادره أن الغارات استهدفت اجتماعا لغرفة عمليات الإرهابيين وتدعي (وحرض المؤمنين)، وهي غرفة يشكل تنظيم حراس الدين المبايع لتنظيم القاعدة في سوريا عمادها الرئيسي بالإضافة لجماعات متطرفة أخرى.

الغارات العنيفة تسببت وفق شهود عيان بوقوع أكثر من سبعة انفجارات شديدة القوة، في حين أكدت وسائل إعلامية تابعة للمعارضة السورية أن طيران التحالف الدولي ضد داعش هو من نفذ الغارات السبعة على أحد مقرات تنظيم حراس الدين.

ورجحت تلك المواقع أن تكون الغارات قد أدت إلى مقتل زعيم هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا أبو محمد الجولاني، حيث ما يزال الغموض يلف مصيره وسط صمت من تحرير الشام التي لم تعلق بعد على الاستهداف.

وسبق أن نفذ التحالف الدولي ضد داعش غارات استهدفت تنظيم حراس الدين يوم ثلاثين حزيران، جنوب غرب حلب وقال التحالف حينها إن الاستهداف طال اجتماعا لإرهابيي حراس الدين التابعين لتنظيم القاعدة، وقد أتي هذا الاستهداف بعد مدة قصيرة على لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب في أوساكا اليابانية وقد قيل حينها إن اتفاقا أميركيا روسيا قد جرى لاستهداف كافة الجماعات الإرهابية في سوريا.

اللافت في الأمر أن استهداف التحالف يأتي في وقت أعلن فيه كل من الجيش السوري وروسيا عن هدنة في ادلب، ما يدفع للتساؤل لماذا اختار التحالف هذا التوقيت بينما قالت وسائل إعلام معارضة إن التحالف يدعم الجيش العربي السوري في معاركه ضد جبهة النصرة أو تحرير الشام في ادلب .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل