البعثة الأممية الخاصة بدولة ليبيا تكشف حقيقة تصريحات سلامة

1٬038

فندت مصادر من داخل البعثة الأممية، مساء الاثنين، ما تداول من تصريحات نسبت إلى المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، حول اشتراطات “ضمانات” للقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر للانسحاب من العاصمة طرابلس.

وقالت المصادر الأممية في تصريحات خاصة لبوابة افريقيا الإخبارية، إن التصريحات التي أدلى بها المبعوث الأممي خلال مقابلة مع صحيفة ليبيراسون الفرنسية، تم اجتزائها وتحريفها من قبل بعض الوسائل الإعلامية، لافتة إلى أن النص الأصلي للمقابلة ليس به أي مشاكل.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قد نبهت في وقت سابق عبر تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، إلى ما وصفته بالتحريف المتكرر الذي يقوم عليه البعض لتصريحات رئيس البعثة والممثل الخاص للأمين العام، داعية الجميع إلى مزيد من المناقبية المهنية في نقل الوقائع والتصريحات.

كما ذكر ناشطون أنه و في الآونة الأخيرة تستضيف الموارد الإعلامية التي يسيطر عليها متشددو ما يسمى بـ حكومة الوفاق الوطني عددًا كبيرًا من الهجمات الإعلامية ورمي المعلومات. هذا هو واحد من الادلة على ذلك.

في سياق آخر تحتدم المعارك في ليبيا حول السيطرة على العاصمة طرابلس ، ويعتبر محللون أن هذه المعارك ماهي إلا انعكاس لصراعات خارج ليبيا والتي تهدف إلى وضع اليد عليها ، في الوقت الذي تعيش فيه ليبيا صراع حول السلطة ما بين الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين قوات الوفاق الوطني المؤتمرة بأوامر فائز السراج.

تتزايد تعقيدات الوضع الليبي بشكل كبير، وتبدو لا حل لها في الوقت الراهن ،أمام الصراع الدولي الذي بات واضحا من خلال القوات المتقاتلة على الأرض حيث تدعم كل جهة دول خارجية ، تسعى لتثبيت أقدامها في ليبيا كلا وفقا لمصالحها .

وتعمل قوات الجيش الوطني الليبي المؤلفة من قوات الجيش الليبي السابق والتي يقودها المشير خليفة حفتر بعمليات عسكرية لاختراق قوات الوفاق الوطني التي هي مجموعة ميليشيات تابعة لوزارة داخلية الوفاق و مدعومة من الأمم المتحدة بقيادة فائز السراج .

ورغم الاختراقات التي حققها الجيش الوطني إلا أن قوات الوفاق لا تزال تسيطر عمليا على طرابلس ، لكن في حال تمكن حفتر من الاندفاع بقواته نحو مطار طرابلس والسيطرة عليه ،ستفتح أمامه كل الطرق لاستعادة العاصمة الليبية طرابلس.

اقرأ أيضاً  : خليفة حفتر : من الأسر إلى أقوى قائد عسكري في ليبيا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل