مع انفجار الوضع الأمني .. اشتباكات عنيفة بين المسلحين في عفرين !

5٬310

مع انفجار الوضع الأمني .. اشتباكات عنيفة بين المسلحين في عفرين ! : اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة النارية بين ميليشيات التابعة لتركيا، وإرهابيي الغوطة الشرقية في مدينة عفرين، الأمر الذي أسفر عن إصابات من الطرفين .

  • وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

اشتبك المسلحون فيما بينهم في مدينة عفرين على خلفية اعتداء على رجل مسن من أهالي الغوطة الشرقية ، حيث قام مسلحون من جيش الإسلام ، وشبان من أبناء الغوطة الشرقية بمهاجمة مقرات عسكرية لفصيل السلطان مراد المدعوم من تركيا في سوق راجو وحي الفيلات، وسط مدينة عفرين.

وبحسب المرصد السوري المعارض فقد قام أحد مسلحي فصيل السلطان مراد بالاعتداء على رجل مسن وضربه، إثر جدال حول سعر إحدى السلع عند دكان الرجل المسن المهجر من الغوطة الشرقية ، عقبها شتائم من العنصر لأهالي الغوطة ، ما أدى إلى اقتتال مسلح أسفر عن قتلى وجرحى من الطرفين .

وهذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها صدام مسلح في المنطقة ، حيث شهدت قرية سوسيان في ريف مدينة الباب اشتباكا عنيفا بين حركة أحرار الشام والسلطان مراد خلال محاولة أحد عناصر أحرار الشام اعتقال عناصر تابعين للسلطان مراد، ليتطور الأمر إلى عراك مسلح عنيف ، لم يسفر عن قتلى فيما ورد من معلومات.

على صعيد موازي قتل عنصر من فيلق الرحمن الموالي لتركيا جراء انفجار لغم في قرية قيبار، كما انفجر لغم أخر في عفرين قرب اللواء 135 دون ورود معلومات عن خسائر .

و في حين لقي شخص مصرعه وأصيب 14 آخرون نتيجة انفجار مفخخة أمام مبنى دار الأيتام وسط مدينة إعزاز تبين انها دراجة نارية استهدفت سوقا شعبيا ، تم الكشف عن مفخخة أخرى معدة للانفجار في مدرسة طلحة في بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي .

وقد تنوعت وتعددت بشكل كبير حوادث الانفجار والاشتباكات في الشمال السوري عموما ومدينة عفرين خصوصا، حيث طفى الفلتان الأمني في هذه المناطق بشكل غير مسبوق بين الفصائل المدعومة من تركيا، و مسلحين آخرين ، وغدت تتصدر واجهة الأحداث بالاقتتالات و المفخخات والالغام .

الجدير بالذكر أن الآلاف من اهالي وابناء الغوطة الشرقية الرافضين تسوية أوضاعهم مع الحكومة السورية بعد تحرير مناطقهم واستعادتها من قبل الجيش العربي السوري قد تم نقلهم مع عوائلهم إلى محافظة ادلب ومنطقة عفرين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل