لإقامة المنطقة الآمنة .. وفد أمريكي يزور الحدود السورية

4٬414

لإقامة المنطقة الآمنة .. وفد أمريكي يزور الحدود السورية : أفادت وزارة الدفاع التركية اليوم الخميس بأن وفدا عسكريا أمريكيا، برئاسة نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي، سيزور ولاية شانلي أورفة التركية المتاخمة للحدود السورية.

المصدر: د ب أ – أ ف ب 

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن بيان للوزارة أن الزيارة تأتي ضمن استمرار إجراءات تفعيل مركز العمليات المشتركة المزمع إنشاؤه في شانلي أورفة جنوبي البلاد، في إطار المنطقة الآمنة المخطط لإقامتها شمالي سورية بالتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة.

ومن جهته أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وعد بأن تمتد الـمنطقة الآمنة 20 ميلا مع إخراج المقاتلين الأكراد منها.

وأوضح أوغلو في مؤتمر صحفي مع وزيرة خارجية سيراليون، أن تأسيس مركز عمليات مشتركة بين أنقرة وواشنطن، يعد خطوة أولى لإنشاء “المنطقة الآمنة”.

وأضاف اوغلو ان أنقرة لن تتحمل أي تأخير أميركي بشأن إقامة منطقة آمنة في شمال غرب سوريا.

وصرح “يجب أن يكون الأميركيون أولا صادقين ويجب أن يفهموا أن تركيا لن تتحمل أي أساليب تأخير”.

وأضاف أن شرق نهر الفرات بات مقرا “للإرهابيين”، مشددا على ضرورة إخراج عناصر حزب العمال الكردستاني من المنطقة.

كانت أنقرة وواشنطن توصلتا الأسبوع الماضي لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سورية.

وتسعى تركيا لإقامة المنطقة الآمنة في شمال سورية من أجل وضع حد لتدفقات المهاجرين إلى تركيا، والحيلولة دون أي تهديد مباشر قد تشكله “وحدات حماية الشعب الكردية” السورية التي تسيطر على مناطق حدودية سورية قريبة من تركيا.

تجدر الإشارة إلى أن الوحدات مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية بينما تعتبرها تركيا الفرعَ السوري لمنظمة حزب العمال الكردستاني التي تصنفها تركيا منظمة إرهابية انفصالية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل