بدعم استخبارات دولية .. مؤامرة لقلب نظام الحكم في إيران

بدعم استخبارات دولية .. مؤامرة لقلب نظام الحكم في إيران : أعلنت السلطات الإيرانية عن إحباطها “مؤامرة جديدة مناهضة للثورة” في ثاني أكبر مدن البلاد، مشهد.

وذكرت مديرية أمن محافظة خراسان الرضوية شمال شرقي البلاد، في بيان أصدرته اليوم الجمعة، أن أجهزة الأمن اعتقلت مؤخرا في مشهد “عناصر مناهضين لإيران” حاولوا “تخطيط وتنفيذ مؤامرة وفتنة جديدة”، وذلك بتكليف ودعم وتمويل من “مجموعات مناهضة للثورة” خارج الجمهورية الإسلامية و”أجهزة استخبارات غربية-عربية”.

وأوضح البيان أن هؤلاء العناصر حاولوا تنظيم تجمعات احتجاجية بالتعاون مع وسائل الإعلام “المناهضة للثورة” خارج البلاد وتوتير أجواء المجتمع، من خلال “إثارة مشاعر مختلف شرائح المجتمع، خاصة المضحين ومعاقي الحرب، وتحريض القوميات والمذاهب”.

كما ورد في البيان أن هؤلاء العناصر “أوكلت إليهم مهمة الارتباط الممنهج مع المرشحين المنتقدين في أعقاب انتخابات مجلس الشورى، لحثهم على تشديد مواقفهم بغية استغلال الأجواء السياسية المفتوحة لخلق الفوضى والنزاعات الداخلية، وبالتالي إثارة فتنة جديدة تهدف للمضي قدما بالمخططات الموحاة من قبل أعداء الشعب الإيراني”.

ولم يكشف البيان عن عدد المعتقلين في القضية وهوياتهم ، إلا أن مساعد محافظ خراسان الرضوية للشؤون السياسية والأمنية والاجتماعية، حسن جعفري، أعلن بأن الأفراد الذين اعتقلوا في مدينة مشهد الأسبوع الماضي عددهم 14 شخصا، من ضمنهم سيدتان، وتبت المراجع القضائية في ملفاتهم في الوقت الحاضر

وكانت مختلف مناطق إيران، بما فيها مشهد، قد شهدت أوائل العام الماضي احتجاجات شعبية معارضة للغلاء والفساد وسياسات الحكومة الإيرانية، الداخلية والخارجية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل