ليبيا : فرنسا تتدخل في الحرب والجيش الوطني الليبي يدافع عن نفسه

التقى أعضاء مجلس النواب الليبي مع المسؤول عن إدارة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية .

و ناقشا معه الأوضاع في ليبيا وعن سبل البحث عن مخرج للأزمة التي تعصف بليبيا في الوقت الحالي .

و قالت بعض المصادر أن هذا الإجتماع مع المسؤول الفرنسي تمت فيه مناقشة ملف الإرهاب في ليبيا وحول الدعم الفرنسي للجيش الوطني الليبي

وأضافت مصادر أخرى بأنه لا يمكن الوثوق في الدولة الفرنسية بعد لكنه من المهم للغاية عدم ترك الحلفاء في عصابات حكومة الوفاق الوطني .

من جانبه أكد الجانب الفرنسي أن باريس تعمل على دفع ليبيا باتجاه الحل السياسي في نفس الوقت الذين يرون فيه أن الجماعات المسلحة والإرهابية تحاول عرقلة الجهود لإيجاد بيئة مناسبة وصالحة للحل السياسي في ليبيا .

كما قدم الوفد البرلماني الليبي خلال هذا الإجتماع للمسؤول عن إدارة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية , كل المعلومات والوثائق اللازمة التي تثبت تورط بعض الأشخاص المطلوبين دولياً والتي تقاتل في حكومة الوفاق الوطني الليبي .

يذكر و أنه كانت منذ عدة أيام هنالك عدة جولات حربية تعيشها ليبيا ، ما بين قوات الجيش الوطني الليبي التابع لـ حفتر و قوات حكومة الوفاق الوطني ، فبعد إعلان الجيش الليبي إسقاطه طائرة مسيرة كانت تستعد لاستهداف قاعدة الجفرة ، أعلنت حكومة الوفاق الوطني قيامها بقصف قاعدة الجفرة وسط ليبيا .

قامت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والمعترف بها دوليا يوم الجمعة ، بقصف جوي استهدف قوات المشير حفتر في قاعدة الجفرة وسط ليبيا.

وتعتبر هذه الضربة الثانية على مدينة الجفرة ، بحسب حكومة الوفاق الوطني، حيث أعلنت أنها قامت بقصف قاعدة الجفرة التي يستخدمها اللواء حفتر كمقر له وغرفة عمليات للهجوم على طرابلس.

في هذا الهجوم بحسب ما أفادت مصادر في حكومة الوفاق الوطني تدمير طائرة شحن عسكري من طراز أنطونوف 124 وحظيرة للطائرات المسيرة وطائرة شحن من طراز إليوشن 76 والتي تستخدمها لنقل لنقل الذخائر والعتاد ومنظومات الدفاع الجوي .

اقرأ أيضاً : تصاعد وتيرة الحرب بين قوات الوفاق وقوات حفتر


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل